تنمية

آخر مقالات تنمية

أمل الحمادي بإنتاج أبحاث رائدة عالمياً



الاقتصادي – الإمارات:

 

وقّعت "جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا" اتفاقية مع "جامعة ميلانو" و"جامعة سانت آنا للدراسات المتقدمة" في مدينة بيزا الإيطالية، لإنشاء أول مختبر متقدم للذكاء الاصطناعي في العالم العربي، وسيكون متخصصاً بالمجال الصحي ومقره أبوظبي.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات "وام"، عن نائب الرئيس التنفيذي لجامعة خليفة عارف سلطان الحمادي قوله، إن جامعة خليفة أنشأت حديثاً كلية الطب والعلوم الصحية، ولديها خبرة عميقة في تطبيقات الذكاء الاصطناعي بمجال الأبحاث الطبية".

وأمل الحمادي، أن يساهم المختبر في إنتاج أبحاث رائدة على مستوى العالم، وذلك بالتعاون مع خبرات جامعتي "ميلانو" في مجال العلوم الصحية و"جامعة سانت آنا" بالروبوتات الحيوية.

ويُعرف الذكاء الاصطناعي بأنه محاكاة لذكاء الإنسان وفهم طبيعته، عن طريق عمل برامج للحاسب الآلي قادرة على محاكاة السلوك الإنساني المتسم بالذكاء، ويستخدم حالياً في العديد من القطاعات الاقتصادية بالعالم.

ويضم معهد الذكاء الاصطناعي في "جامعة خليفة" عدة مراكز بحثية متخصصة بمجال الروبوتات، والتعلم الحسابي، وهياكل الحوسبة عالية الأداء، والأنظمة الفيزيائية الإلكترونية، وأمن الحواسيب، وتحليل البيانات.

وجاءت الإمارات مؤخراً في المرتبة الأولى عربياً و19 عالمياً، بمؤشر استعداد الحكومات للذكاء الاصطناعي لـ2019، من بين 194 دولة، وفق تقرير أصدرته "مؤسسة أوكسفورد إنسايت"، بدعم من "مركز أبحاث التنمية الدولية" ومقره كندا.

وأطلقت دولة الإمارات في أكتوبر (تشرين الأول) 2019 "جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي" ضمن إمارة أبوظبي، كأول جامعة للدراسات العليا في الذكاء الاصطناعي على مستوى المنطقة العربية والعالم.

وشهد أبريل (نيسان) 2019، تخرج عشرات الشباب الإماراتيين المنتسبين للدفعة الأولى من البرنامج التدريبي للذكاء الاصطناعي، والذي تنظمه الإمارات بالشراكة مع "جامعة أوكسفورد" البريطانية.

وأصبح الذكاء الاصطناعي أولوية وطنية استراتيجية في الإمارات، تماشياً مع استراتيجيتها بالتوجه نحو الاقتصاد القائم على المعرفة، وأعلنت في 2017 "استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي 2031″، كما تم تعيين أول وزير للذكاء الاصطناعي في العالم.

وتوقع وزير الدولة للذكاء الاصطناعي عمر سلطان العلماء مؤخراً أن تبلغ عائدات الإمارات من الذكاء الاصطناعي نحو 300 مليار درهم بحلول 2031، بما يعادل نحو 13.6% من الناتج المحلي للدولة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND