حكومي

آخر مقالات حكومي

وافق خميس على تحويل منطقة أم الزيتون الصناعية إلى مدينة



الاقتصادي – سورية:

 

أعلن رئيس "مجلس الوزراء" عماد خميس عن خطة لربط "مدينة المعارض" على طريق "مطار دمشق الدولي"، بالمنطقة الصناعية في أم الزيتون بمحافظة السويداء، من خلال خط سككي بهدف تسهيل نقل المنتجات.

وأفادت وكالة "سانا"، أن كلام رئيس الوزراء جاء خلال لقائه مع أعضاء "مجلس الشعب" الممثلين للسويداء، أمس الإثنين، حيث تمت مناقشة قضايا متعلقة بتحسين الواقعين الخدمي والتنموي في المحافظة.

ووافق خميس على دراسة لتحويل المنطقة الصناعية في أم الزيتون إلى مدينة صناعية، بالتوازي مع خطة الحكومة لتوسيع انتشار المشاريع التنموية والمناطق الصناعية والحرفية أفقياً بجميع المحافظات.

وفي آب 2019، قال مدير المناطق الحرفية والصناعية بالسويداء علاء أبو عمار، إن المساحة الكلية لمنطقة أم الزيتون الصناعية تبلغ 723 هكتاراً بعدد مقاسم كلي 1,916 مقسماً، ويجري حالياً توسيعها حتى 756 هكتاراً لازدياد حجم الطلب والاستثمارات.

وتبلغ المساحة المستثمرة حالياً في المنطقة الصناعية بأم الزيتون نحو 112 هكتاراً ضمن المرحلتين الأولى والثانية، بينما بلغ عدد المنشآت المخصّصة فيها 326 منشأة صناعية و384 حرفية و381 تجارية، حسبما أضافه حينها أبو عمار.

وتقع المنطقة الصناعية المذكورة غرب قرية أم الزيتون على مسافة 900 متر من أوتوستراد السويداء – دمشق، في موقع يتوسط محافظات السويداء، دمشق، ريف دمشق، درعا، وتبعد عن دمشق نحو 78 كيلومتراً، وعن مطار دمشق نحو 50 كيلومتراً.

وأُحدثت المنطقة الصناعية والحرفية في أم الزيتون بتاريخ 14 أيار 2012، وبدأ الاكتتاب على مقاسمها في 2014، وهي مقسمة إلى 10 قطاعات مختلفة، مع العلم أنه يوجد 4 مدن صناعية في سورية، ضمن حمص، وريف دمشق، ودير الزور، وحلب.

والقطاع الأول بمنطقة أم الزيتون مخصص للصناعات، والثاني لمحطة معالجة المياه والصرف الصحي، والثالث للمستودعات، والرابع منطقة تجارية، والخامس منطقة إدارية، والسادس مدينة معارض.

أما القطاع السابع هو مركز انطلاق، والثامن محطة توليد الطاقة البديلة، والتاسع للسكن العمالي، والعاشر حديقة عامة، إضافة إلى حزام أخضر وطرق عامة وساحات.

وبلغت الموازنة التقديرية للمنطقة الصناعية المذكورة لـ2018 ملياري ليرة لكل من الواردات والصرفيات، بينما بلغت قيمة الإنفاق عليها منذ بدء العمل بها 2014 ولغاية مطلع 2019 نحو مليار و945 مليون ليرة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND