آراء وخبرات

آخر مقالات آراء وخبرات

لا تثبتوا عند نقطة واحدة



الاقتصادي – آراء وخبرات:

خاص

 

يرفض المؤلف الفكاهي والكوميدي الأميركي، ديفيد سيداريس، الفكرة التي يتبناها البعض من الأهل تجاه أطفالهم، وهي أنهم لا ينكسرون أو يضعفون، إذ يري سيداريس، أن الانكسار والضعف جزء من طبيعة الإنسان وإذا حدث ومر به، لا يعني الأمر النهاية، إنما نتيجة حتمية للتقدم والمحاولة.

وفي 2018، وقف الكوميدي الأميركي على منبر "كلية أوبرلين" الأميركية وقدم خطاباً يحث فيه الخريجين على التقدم والمحاولة، وكان نصه:

يريد الوالدن لأطفالهم ألا ينكسوا أو يضعفوا، لكن من وجهة نظري هذا أمر غير عادل، إذ إنه يجعل الوالدين غير داعمين على الإطلاق لأبنائهم، لكن ما ينبغي أن يدركه الأهل، أن أي إنسان منا مبني ليكسر، ويرفض، ويصبح فقيراً وغير ذلك، وربما هناك الكثير من الأمور السيئة التي ستقع لكم، طالما أنتم تسيرون، أتعرفون لماذا؟ فقط لكونكم تبحثون وتتقدّمون وتحاولون.

قد لا تدركون معنى كلامي الآن في هذه اللحظة، لكن بعد سنوات ستقفون أمام صورة لكم اُلتقطت اليوم، وستقولون، كم كنا جذابين ومندفعين، لماذا لم نشعر بهذا آنذاك، بالطبع لأنكم لم تركزوا جيداً بما لديكم، وكنتم تنظرون حولكم فقط، وتقارنون دون جدوى وتفكرون بالآخرين وكيف يتفوقون عليكم، لكن تأكدوا، أنتم مذهلون.

بعد سنوات من التخرج، عندما ستقفون وجهاً لوجه مع الحياة وتتعاملون معها كأشخاص ناضجين، قد لا تكون الأمور سائرة وفق ما تتمنون، لكن فليكن، لأن هذا هو الجزء الخاص بالانكسار والضعف، وسوف تمرون عبره دون توقف، إلى الجزء الآخر وهو المضيء والواعد في حياتكم.

وما أريد أن تركزوا عليه دائماً، وفي أي اختبار حياتي توضعون فيه، هو إياكم والوقوع في فخ التسرع، والنتائج التي تحقق بخفة وعلى عجل، لأنها ليست بالضرورة ما تبحثون عنه بشكل حقيقي، لذا اغتنموا ما يتاح لديكم من فرص وتقدموا بها وجربوا دون التفكير بأن ما وصلتم إليه مختلف عما كان في ذهنكم، فقط لا تتراجعوا ولا تعودوا إلى الخلف وتثبتوا بنقطة واحدة.

تنويه الآراء ووجهات النظر الواردة في هذا المقال هي آراء الكاتب, و لا تعكس بالضرورة السياسة الرسمية لموقع "الاقتصادي.كوم", أو موقفه اتجاه أي من الأفكار المطروحة.




error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND