قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

ساعدت المسرعة بدعم الشابات السعوديات في إطلاق مشاريعهن



الاقتصادي – قصة ريادة:

خاص

 

بعدما خاضت تجربتها في سوق العمل، لمست رائدة الأعمال السعودية إيمان عبد الشكور، الصعوبات والمعوقات العديدة التي تواجه رائدات الأعمال وصاحبات الشركات الناشئة، مقابل قلة وجود الداعمين لهنّ، فعملت على تأسيس "مسرعة بلوسوم للأعمال"، من أجل تقديم المساندة للشابات السعوديات الراغبات بإطلاق مشاريعهن الخاصة.

في 2017، انطلق مشوار "بلوسوم"، وبدأ الأمر بمساعدة عدة شركات تديرها شابات سعوديات للوصول إلى المستثمرين والحصول على الموارد اللازمة لهن واستمر الأمر حتى تحقيق ما يردن في السوق.

ومن خلال "مسرعة بلوسوم" تُقدم عبد الشكور للجيل الجديد من رواد الأعمال، الاستشارات في التسويق، والأمور المالية والقانونية، كما درّست للمتدربين أخطاء المنشآت المتعثرة، وعملت على احتضان المشاريع وتسريع أعمالها حتى تحقق الربح المرجو منها، وتركز المؤسِسة على الشركات الناشئة في مراحلها الأولى والتي  ما تزال بحاجة للمزيد من الدعم والدفع حتى تتقدم.

واختارت إيمان اسم "بلوسوم" المشتق من مصطلح الازدهار العلمي، لإعطاء الشابات مساحة مجانية، لفترة محددة في البرنامج، مع تحملها بعض التكاليف، حتى يتم التخرج.

وتقدم الشركة ثلاث خدمات تشمل معسكراً تدريبياً مدته شهر، ويتضمن التدريب العديد من المهارات التي تحتاجها الشركات الناشئة في بداية مشوارها، إضافة للورشات الأسبوعية المفتوحة والتي تتناول موضوعات مختلفة، وأخيراً الأحداث الشهرية التي تنظم لإشراك مجتمع رائدات الأعمال والربط فيما بينهن.

وفي عام 2018، وبعد برنامجين، سرعت "بلوسوم" حوالي 13 شركة، وتوصلت إلى العديد من الشركاء، وأشهر المسرّعات العالمية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND