عقارات

آخر مقالات عقارات

يعتبر قطاع التشييد الأكثر كثافة من ناحية العمالة في دبي



الاقتصادي – الإمارات:

 

توقع تقرير حكومي أن ينمو قطاع التشييد في دبي بنسبة 1.7% خلال 2020، في ظل السياسة التوسعية لـ"حكومة دبي" التي  تهدف إلى زيادة الإنفاق الحكومي من أجل تنظيم معرض "إكسبو 2020 دبي"، ومشروعات التشييد المرتبطة به.

وبحسب التقرير الصادر عن "دائرة التنمية الاقتصادية في دبي"، بلغ عدد العاملين بقطاع التشييد في دبي بلغ 607.64 ألف عامل خلال 2018، حيث يعتبر قطاع التشييد الأكثر كثافة من ناحية العمالة في دبي.

ووفقاً للتقرير، فإن الشركات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية بالصغر تلعب دوراً حيوياً في قطاع التشييد، ويبلغ عددها 12 ألف شركة وتشكل 91% من إجمالي عدد شركات التشييد العاملة في دبي.

وأظهر التقرير، أن الشركات الصغيرة والمتناهية الصغر توظف نحو 146 ألف عامل، أي ما يمثل 26% من إجمالي عدد العاملين في القطاع.

ويُعد قطاع التشييد، بحسب التقرير من القطاعات التي أسهمت بشكل كبير في تطوير البنية التحتية والإسكان والمدارس والمستشفيات والفنادق، وغيرها من الأصول في دبي خلال العامين الماضيين، منوهاً إلى أن القطاع يعزّز نمو الطلب على مخرجات القطاعات الاقتصادية الأخرى.

وأشار التقرير إلى أن السياسة التوسعية لحكومة دبي تهدف إلى زيادة الإنفاق الحكومي، من أجل إحداث أثر اقتصادي دائم، من خلال تنظيم معرض "إكسبو 2020 دبي" ومن ثم مشروعات التشييد للحدث المرتقب استضافته في أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، ويستمر حتى أبريل (نيسان) 2021.

ولفت التقرير إلى أن عدداً من المشروعات الحالية الضخمة سيؤدي إلى زيادة الطلب على قطاع التشييد، منها مشروع خور دبي الذي يشتمل على تطوير منطقة سكنية وتسوقية حول برج خور دبي.

ومن المتوقع أن يسهم معرض "إكسبو" في إيجاد أكثر من 94.4 ألف وظيفة بدوام كامل، نحو 54% منها (51.1 ألف وظيفة) في قطاع خدمات الإقامة والمطاعم، بحسب ما ذكرته "اقتصادية دبي" مؤخراً.

وسيشارك في معرض "إكسبو" 192 بلداً وعدداً كبيراً من المنظمات الدولية والمؤسسات التعليمية، وسيكون لكل بلد مشارك جناحه الخاص للمرة الأولى في تاريخ "إكسبو الدولي" الممتد منذ 168 عاماً.

error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND