قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

تعمل المنصة على تقديم محتوى عربي متنوع للقراء



الاقتصادي – قصة ريادة:

خاص

 

أراد رائد الأعمال المصري محمد المهندس أن يسخّر شغفه في الكتابة بميدان ريادة الأعمال، وكذلك كان لديه طموح بتقديم محتوى عربي شامل للقراء العرب بمختلف المجالات، فعمل على تأسيس "منصة رقيم" المخصصة لتدوين المقالات والكتب.

بدأ العمل على "منصة رقيم" منذ 2016، وانتهت المراحل التأسيسية الأولى في 2017، حيث كان الانطلاق الرسمي، والبداية كانت بعدد من المستخدمين، تم إنشاء حساباتهم بطريقة يدوية من قبل المؤسس، الذي اختار اسم رقيم وهو اللوح الذي يكتب عليه كل ما يرصد قديماً، وهذا يشبه ما يقوم به فريق المنصة المصرية من رصد لأهم وأفضل المواقع والخدمات على الإنترنت.

وعمل فريق "رقيم" على تمييز المنصة بالأسماء العربية التي تعبر عن هوية العمل، مثل أن تكون كل تفاصيل المنصة مرتبطة بالأسماء والحروف العربية، بعيداً عن الإنجليزية، وكذلك الأمر عندما بنى الفريق أعمدة وأركان المنصة، فابتكر محرك بحث خاص به، وسمي قالون، والذكاء الاصطناعي أطلق عليه اسم الحسن، و الوجه الإعلاني الأدهم. وأطلق على المدون في المنصة اسم راقم، والمدونة أصبحت حساب رقيم، والتدوينة رَقمة.

وبعد فترة قصيرة من الانطلاق، نما عدد المستخدمين من ألف مستخدم إلى عشرة آلاف، وعدد المقالات من ألف مقالة إلى 17 ألف مقالة، وعدد الزيارات وصل لـ70 ألفاً.

وهناك عدة طرق لاستخدام الرُقمات، إما شراء المقالات المسموعة، أو تمويل المقالة لتظهر لأكبر عدد من المستخدمين، أو تحويلها لنقود عن طريق "باي بال"، و سعر الرقمة يتغير حسب العرض والطلب، فقد يصل سعر 100 رقمة  لدولار، ومع تضاعف المكسب والطلب يزيد فريق "رقيم" العملة مقابل الرقمات، وذلك بحسب المنتجات التي تقدمها المنصة، وهي المحتوي، بالإضافة لتمويل المعلنين.

 

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND