تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

يتحضّر 20 برّاد سوري لتصدير الخضار والفواكه إلى العراق



الاقتصادي – سورية:

نجود يوسف

 

كشف أمين سر اللجنة المركزية للتصدير في "اتحاد غرف التجارة السورية" محمد خطاب، عن ارتفاع حركة التبادل التجاري مع العراق 35%، بعد إعفاء الشاحنات العراقية من الرسوم عند عبور الأراضي السورية، وموافقة الجانب العراقي على منح السائقين السوريين تأشيرة دخول إلى أراضيه.

وقال خطاب لـ"الاقتصادي" إن 58 شاحنة عراقية دخلت سورية وخرجت عبر منفذ البوكمال، محمّلة ببضائع متنوعة منها ألبسة ومعلبات، بينما خرجت 22 شاحنة سورية محملة بنفس نوعية البضائع عبر المنفذ، وذلك منذ 5 كانون الأول 2019 وحتى تاريخه.

وتابع أمين سر اللجنة المركزية للتصدير، أن 20 برّاد سوري (شاحنة مبردة) يتحضّر حالياً لتصدير الخضار والفواكه إلى العراق، بعد حصول السائقين على تأشيرة لدخول الأراضي العراقية.

وفي بداية كانون الأول 2019، أصدرت "وزارة النقل" قراراً أعفت بموجبه السيارات الشاحنة العراقية من الرسوم المفروضة على دخول الشاحنات العربية والأجنبية لدى عبورها الأراضي السورية.

وسبق أن قرّر وزير النقل علي حمود آب 2019 تحديد القيم المالية المطلوب تحصيلها من الشاحنات غير السورية (العربية والأجنبية) الداخلة إلى سورية، كما حدد قيمة تذكرة تحميل البضائع إلى بلد ثالث للسيارات غير السورية أيضاً.

وحدّد القرار قيمة تذكرة مرور السيارة الفارغة غير السورية الداخلة إلى سورية، بقيمة 180 ألف ليرة سورية للسيارت الشاحنة العربية، و240 ألف ليرة للسيارات الشاحنة الأجنبية، ما لم يتم الاتفاق على إعفاءات متبادلة.

وترتبط سورية بالعراق عبر 3 معابر، وجرى إغلاقها جميعاً بسبب الأحداث، قبل أن يعاد افتتاح معبر البوكمال – القائم أمام حركة مرور البضائع والأفراد في 30 أيلول 2019، عقب إنجاز الترتيبات من الجانبين السوري والعراقي، بعد إغلاق دام 6 أعوام.

وبلغ عدد الآليات العراقية التي دخلت سورية عبر البوكمال 408 آليات، وذلك خلال 3 أشهر من افتتاح المعبر، منها 167 سياحية عامة، 96 سياحية خاصة، و35 باص، و100 شاحنة، فيما خرجت 231 شاحنة وبراد سوري للعراق، بحسب بيانات سابقة للنقل.

وسبق أن أكد أمين سر "غرفة صناعة دمشق وريفها" غزوان المصري أن التصدير إلى العراق يتصاعد بعد عفو السيارات الشاحنة من الرسوم، مبيّناً أن افتتاح المعبر وفّر على كل سيارة نحو 3,000 دولار مقارنة مع تكاليف الشحن إلى العراق عبر معبر نصيب.

ووصل حجم التبادل التجاري بين سورية والعراق قبل الأزمة السورية إلى قرابة 53 مليارات دولار، حيث يعد العراق أحد أكبر الأسواق المستهلكة للمنتجات السورية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND