حكومي

آخر مقالات حكومي

النقل: ترتب على شركات الطيران زيادة مدة الرحلة حوالي الساعة والنصف للاتفاف حول سورية



الاقتصادي – سورية:

 

وافق وزير النقل علي حمود على طلب "هيئة الطيران المدني الليبية" المقدم لـ"المؤسسة العامة للطيران المدني" السورية، المتضمن السماح لـ"الخطوط الجوية الليبية" العبور فوق ‏الأجواء السورية.

وأوضحت "وزارة النقل" عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن منح الموافقة لشركة الطيران الليبية يأتي انسجاماً مع الاتفاق الجوي بين البلدين.

ولفتت الوزارة إلى أن العديد من شركات الطيران اعتكفت المرور فوق الأجواء السورية بسبب الأزمة وكانت تلتف حولها، ما ترتب عليها زيادة في تكلفة التذاكر ومدة رحلة طائراتها إلى وجهاتها حوالي الساعة والنصف.

ويقتصر عبور الأجواء السورية على شركات "الشركة العامة للخطوط الجوية العراقية" و"طيران الشرق الأوسط" و"الخطوط الجوية القطرية"، بحسب تصريح سابق لمدير مؤسسة الطيران المدني إياد زيدان في تموز الماضي.

ويعتبر منح شركات الطيران إذناً بالعبور فوق الأجواء السورية مصدر لتحقيق إيرادات إضافية بالعملة الصعبة لصالح الدولة السورية، فضلاً عن توفير الوقت والتكاليف على المسافرين وشركات الطيران التي كانت تضطر للالتفاف حول سورية، وفقت ما صرح به وزير النقل في نيسان 2019.

ووافقت اللجنة الاقتصادية بـ"رئاسة مجلس الوزراء" في تموز 2019، على زيادة بدلات الخدمات الملاحية والتسهيلات المقدمة للطائرات التي تحلق في أجواء السورية دون الهبوط 50% عما كانت عليه.

وحققت "المؤسسة العامة للطيران المدني" إيرادات قاربت 3 ملايين دولار، من شركات الطيران العابرة للأجواء السورية، خلال النصف الأول من العام الماضي.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND