حكومي

آخر مقالات حكومي

استراتيجية وزارة النقل التي أقرها المجلس تهدف لتطوير النقل الجوي والسككي والبحري والبري



الاقتصادي – سورية:

 

 

وجه "مجلس الوزراء" خلال جلسته اليوم الأحد "وزارة النقل" بزيادة عدد طائرات أسطول النقل الجوي، ضمن استراتيجية الوزارة لعام 2020 التي أقرها اليوم، والهادفة لتطوير قطاع النقل الجوي والسككي والبحري والبري، والاستثمار الأفضل لمقومات القطاع الاقتصادي والخدمي والاستفادة من الموقع الجغرافي الحيوي لسورية في الربط الإقليمي.

وكلف "مجلس الوزراء"، وفقاً لصفحة "رئاسة مجلس الوزراء" على "فيسبوك"، وزارة النقل بتوسيع المرافئ البحرية وإنشاء محطات للنقل البري بين المحافظات، إضافة إلى الإسراع بإنجاز السكك الحديدية لنقل الفيول إلى محطات توليد الطاقة الكهربائية وتحقيق الربط بين مراكز الإنتاج والاستهلاك ومنافذ التصدير والاستيراد، واستكمال البنية التحتية لمشروع قطار الضواحي بين دمشق وريفها وصيانة الطرق المركزية المتضررة نتيجة الحمولات الزائدة .

وأعلن وزير النقل علي حمود نهاية 2018 أن عدد الطائرات في الأسطول المدني السوري بلغ خمس طائرات، بعد أن تقلص عددها سابقًا إلى طائرتين فقط، متوقعاً أن يصل عدد الطائرات إلى سبع طائرات ذات سعة مقعدية كبيرة.

وفي عام 2016، دخلت مؤسسة الطيران مرحلة الخطر  نتيجة الحصار الاقتصادي وصعوبة الصيانة، بإعلانها العمل على طائرة واحدة فقط، لتعيد تشغيل بقية طائراتها تباعًا عبر تجميع القطع القديمة.

وناقشت لجنة الموازنة والحسابات في "مجلس الشعب" في تشرين الأول 2019 الموازنة الاستثمارية لوزارة النقل والجهات التابعة لها لعام 2020 والتي بلغت نحو 42.7 مليار ليرة سورية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND