تكنولوجيا

آخر مقالات تكنولوجيا

يهدف البرنامج إلى إنشاء مختبر عالمي متخصص في مجال الذكاء الاصطناعي بالدولة



الاقتصادي – الإمارات:

 

أطلق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس "مجلس الوزراء" حاكم دبي "برنامج استقطاب مواهب الذكاء الاصطناعي".

وجاء الإطلاق خلال حضور الشيخ محمد بن راشد "خلوة خبراء الذكاء الاصطناعي" التي نظمها "البرنامج الوطني للذكاء الاصطناعي"، بمشاركة أكثر من 350 خبيراً من القطاعين الحكومي والخاص لمناقشة الفرص والتحديات المستقبلية لتبني الذكاء الاصطناعي في الدولة.

وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، يهدف "برنامج استقطاب مواهب الذكاء الاصطناعي" إلى إنشاء مختبر عالمي متخصص في مجال الذكاء الاصطناعي بالدولة، يضم أفضل الخبرات والمواهب الوطنية والعالمية، ويوفر لها مساحة عمل في بيئة متقدمة من أجل تقديم حلول ومشاريع تخدم الإنسانية.

ويركز البرنامج على توفير البيئة الملائمة والمبتكرة لدعم المواهب في تطوير ابتكاراتهم واختراعاتهم ومشروعاتهم المرتكزة على التكنولوجيا الحديثة، مثل الذكاء الاصطناعي والروبوتات والبرمجة وإنترنت الأشياء والمركبات ذاتية القيادة وغيرها.

وستوظف المواهب العالمية في مختلف الشركات والمبادرات والمشاريع المعنية في الذكاء الاصطناعي ضمن الدولة، وستتاح لها فرصة تبادل الخبرات مع الشركات والمؤسسات العالمية، وعرض أفكارها الطموحة على الجهات الحكومية والخاصة داخل الدولة، وخارجها.

ويوفر البرنامج العديد من المميزات والحوافز الخاصة للمواهب، بما في ذلك نظام منح الإقامة للمستثمرين ورواد الأعمال والمبتكرين وأصحاب المواهب لفتح آفاق جديدة لرجال الأعمال والمبتكرين، للاستفادة من إمكانات الدولة

وشهد الشيخ محمد بن راشد توقيع اتفاقية إطلاق مبادرة "برنامج تحدي الذكاء الاصطناعي،" بالشراكة بين البرنامج الوطني للذكاء الاصطناعي و"شركة مايكروسوفت".

ويشكل إطلاق برنامج استقطاب مواهب الذكاء الاصطناعي ركيزة رئيسية في تحقيق مخرجات استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي 2031، التي اعتمدت في إبريل (نيسان) الماضي، لجعل دولة الإمارات رائدة عالمياً في الذكاء الاصطناعي، بحلول 2031 والسعي لتطوير منظومة متكاملة توظف الذكاء الاصطناعي في المجالات الحيوية للدولة.

وأطلق الشيخ محمد بن راشد نظام "البطاقة الذهبية" الذي يوفر إقامة دائمة للمستثمرين والكفاءات الاستثنائية 21 مايو (أيار) الماضي، معلناً حينها أن عدد الدفعة الأولى من مستحقي الإقامة الدائمة بلغ 6,800 مستثمر، ووصلت إجمالي استثماراتهم إلى 100 مليار درهم.

وجاءت الإمارات مؤخراً في المرتبة الأولى عربياً و19 عالمياً، بمؤشر استعداد الحكومات للذكاء الاصطناعي لـ2019، من بين 194 دولة، وفق تقرير أصدرته "مؤسسة أوكسفورد إنسايت"، بدعم من "مركز أبحاث التنمية الدولية" ومقره كندا.

وأطلقت دولة الإمارات في أكتوبر (تشرين الأول) 2019 "جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي" ضمن إمارة أبوظبي، كأول جامعة للدراسات العليا في الذكاء الاصطناعي على مستوى المنطقة العربية والعالم.

وتوقع وزير الدولة للذكاء الاصطناعي عمر سلطان العلماء مؤخراً أن تبلغ عائدات الإمارات من الذكاء الاصطناعي نحو 300 مليار درهم بحلول 2031، بما يعادل نحو 13.6% من الناتج المحلي للدولة.

ويُعرف الذكاء الاصطناعي بأنه محاكاة لذكاء الإنسان وفهم طبيعته، عن طريق عمل برامج للحاسب الآلي قادرة على محاكاة السلوك الإنساني المتسم بالذكاء، ويستخدم حالياً في العديد من القطاعات الاقتصادية بالعالم.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND