تعليم وشباب

آخر مقالات تعليم وشباب

بلغ عدد المدارس التي بحاجة لترميم 8 آلاف مدرسة



الاقتصادي – سورية:

 

أعلن وزير التربية عماد العزب أنه سيتم اليوم توقيع مذكرة تفاهم مع إيران، تنص على تكفّل الجانب الإيراني بترميم 250 مدرسة في مختلف المحافظات، ومعظمها ضمن حلب وريفها وريف دمشق، بكلفة تتجاوز 12 مليار ليرة سورية.

وأضاف العزب لصحيفة "الوطن"، أنه من المقرر إنجاز أعمال التأهيل قبل آب المقبل، بما فيها الأعمال التي تقوم بها "وزارة التربية" لتأهيل المدارس، مبيّناً أن عدد المدارس التي تحتاج ترميم يفوق 8 آلاف مدرسة، وخطة الوزارة ترميم 2,000 مدرسة خلال 2020.

وتتركز مذكرة التفاهم، بحسب وزير التربية، في مجال التأهيل والتدريب، وتبادل الزيارات وإرسال الوفود السورية للاطلاع على التجارب الإيرانية، وطباعة الكتب، وضبط الامتحانات، ودعم التعليم المهني والتقني.

وجاء كلام العزب عقب زيارة وزير التربية والتعليم الإيراني محسن حاجي ميرزائي والوفد المرافق له إلى سورية، لبحث العلاقات المشتركة وتعزيز التعاون بين البلدين.

وفي كانون الثاني 2019، وقّعت سورية وإيران 11 اتفاقية خلال اجتماع "اللجنة العليا السورية الإيرانية"، منها اتفاقيات اقتصادية وثقافية وتعليمية، والتوقيع على البرنامج التنفيذي في المجال التربوي "التعليم ما قبل الجامعي" للأعوام 2019 و2020 و2021.

وخصصت الحكومة 50 مليار ليرة لإعادة ترميم المدارس خلال 2020، وسيكون التركيز الأكبر في مناطق إدلب، والرقة، والحسكة، وريف حلب، ودير الزور، بحسب ما نشرته صفحة "رئاسة مجلس الوزراء" في تشرين الثاني 2019.

وذكرت "وزارة التربية" في مذكرة لها تشرين الأول 2019، أنه يجري العمل على وضع خطة لصيانة وإعادة تأهيل 7,195 مدرسة حتى نهاية 2021، بتكلفة إجمالية تقدر بـ171 مليار ليرة بما فيها المدارس المدمرة كلياً.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND