منوعات

آخر مقالات منوعات

أدى فيروس كورونا إلى مقتل أكثر من 100 شخص حتى الآن



الاقتصادي:

 

أكدت "شركة Bluedot" الكندية الناشئة والمتخصصة في تحليل ودراسة البيانات الطبية، أنها تمكنت من التنبؤ عن طريق الذكاء الاصطناعي عبر أداة تحمل نفس اسم الشركة، بتحذير عملائها من فرضية انتشار فيروس كورونا الجديد منذ 31 ديسمبر (كانون الأول) 2019.

وقالت الشركة الكندية إنها "تستخدم تحليلات البيانات الضخمة لتتبع وتوقع انتشار أكثر الأمراض المعدية خطورة في العالم"، مضيفةً أنها لا تعتمد بأداة "BlueDot" على منشورات منصات التواصل الاجتماعي في التنبؤ، بينما ترتكز على بيانات الطيران العالمية التي يمكن أن تساعد في التنبؤ أين ومتى يتجه السكان المصابون بعد ذلك.

وأوضحت أن الأداة نجحت بالفعل في تنبؤاتها، بأن الفيروس سينتقل من مدينة ووهان مركز الوباء، إلى مدن بانكوك وسيول وتايبيه وطوكيو خلال الأيام التالية من ظهوره الأول.

ووفرت شركة "Bluedot" معلومات عن فيروس كورونا عبر تحليلها لبيانات من شركات الطيران، وتقارير الأخبار العالمية، وتقارير تفشي الأمراض الحيوانية، حسب ما صرح به مؤسس الشركة، كامران خان، لوسائل الإعلام.

وبعد توفير المعلومات، ينظر علماء الأوبئة إلى النتائج الآلية، للتحقق من كل شيء وأن الاستنتاجات منطقية، ثم ترسل الشركة تنبيهات إلى عملائها في القطاعين العام والخاص.

وتؤكد الشركة الكندية من خلال معلوماتها، قدرتها على تتبع الفيروس القاتل، وإرسال إخطارات في الوقت الحقيقي وبأقصى سرعة إلى "منظمة الصحة العالمية" والمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، بهدف اتخاذ الإجراءات اللازمة، قبل انتقال المرض إلى مكان آخر.

وعبّر ناشطون على "تويتر" عن اهتمامهم بما توفره "Bluedot" عبر تحليلها الدقيق للمعلومات من إمكانية رصد انتشار الفيروسات المعدية والتحذير منها، إلى جانب توقع أماكن انتشارها.

وزادت حالات الوفاة من الفيروس القاتل الذي ظهر في مدينة ووهان بوسط الصين أواخر العام الماضي إلى أكثر من 100 شخص حتى الآن، وأصاب أكثر من 4,500 آلاف شخص آخرين، وتسبب بعزل عشرات الملايين أثناء عطلة رأس السنة القمرية في الصين وأحدث هزة في الأسواق العالمية.

وأكدت 10 دول مثل اليابان والولايات المتحدة الأميركية وأستراليا وفرنسا وكندا، تواجد إصابات بالفيروس فيها، تعود لأشخاص قادمين من ووهان، التي فرضت عليها الصين عزلاً بالإضافة إلى أكثر من 10 مدن أخرى منعاً لتفشي الوباء، بينما أعلنت ألمانيا مساء الإثنين عن أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس "كورونا" المميت.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND