قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

تأسست سكوليرا في 2015



الاقتصادي – قصة ريادة:

خاص

 

لمست رائدة الأعمال المصرية خديجة البدويهي، الحاجة إلى تعزيز العملية التعليمية في مصر، لا سيما بالنسبة للطلاب الذين يسافرون لإكمال دراستهم في الخارج، فعملت على تأسيس "منصة سكوليرا"، لتقدم حلولاً تقنية في قطاع التعليم.

تأسست "سكوليرا" في 2015، وهي منصة تختص بأنظمة التعلم الإلكتروني للمدارس، كما تقدم حلولاً وفصولاً رقمية وتساعد المدرسين في إنجاز مهامهم بطرق بسيطة وسريعة. وتحمل مؤسِسة المنصة هدفاً يتمثل بتحسين جودة التعليم ونتائجه، وتسهل التواصل والتعاون في كل ما يخص الدراسة والتعلم.

وواجهت المؤسسة عدة صعوبات في المراحل الأولى من انطلاق "سكوليرا"، لا سيما من حيث إقناع الناس بالتعامل مع الحلول التي تطرحها، لكن بعدما قدمت منتجاتها في السوق المصرية، تمكنت المنصة المصرية الناشئة، الوصول إلى العديد من المدارس.

واستطاعت البدويهي كسب التحدي في دخول المدارس المصرية، من خلال أن العاملين بالمدارس متصلون ببعضهم وهناك أشخاص يملكون عدة مدارس، وعند الوصول إلى شخص واحد، من الممكن الوصول إلى أشخاص آخرين من خلاله.

أما التحدي الآخر الذي تمر به "منصة سكوليرا"، هو الحصول على استثمارات، من أجل الاستمرار والتوسع بنطاق العمل ومن ثم تطوير طريقة وأسلوب المنصة ككل. وتجاوز عدد المدارس التي تستخدم نظام "سكوليرا" 35 مدرسة في مصر وعُمان والسعودية وكينيا، إضافة إلى العديد من المدارس في منطقة النيل المصرية.

 

 

 

 

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND