تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

ستطلق بيئة تطبيقاً على الهواتف المحمولة يتيح للمقيمين في المنطقة



الاقتصادي – الإمارات:

 

فازت شركة الشارقة للبيئة "بيئة" بعقد لإدارة وتحويل نسبة 80% من النفايات في العاصمة الإدارية الجديدة بمصر، وهي مشروع سكني تطوره "شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية".

وقالت الشركة في بيان، إنها ابتكرت نهجاً متكاملاً للإدارة البيئية للعاصمة الإدارية الجديدة من خلال تقديم أفضل التقنيات والممارسات المستدامة في إدارة النفايات وتمكين الاقتصاد الدائري لمصر وتقليل الاعتماد على مكبات النفايات.

والاقتصاد الدائري هو نظام اقتصادي يهدف إلى القضاء على الهدر والاستخدام المستمر للموارد بتكاليف أقل، من خلال إعادة الاستخدام والمشاركة والإصلاح والتجديد وإعادة التصنيع والتدوير مما يقلل استخدام مدخلات الموارد إلى الحد الأدنى ويخفّض انبعاثات النفايات والكربون والتلوث.

ومن المقرر، بحسب الشركة، أن يتم إطلاق تطبيق على الهواتف المحمولة يتيح للمقيمين في المنطقة الإدارية الوصول إلى المعلومات والاستفادة من الخدمات المتعلقة بالنفايات.

وأضافت "بيئة، أنها طورت أول حل رقمي متكامل لإدارة النفايات في المنطقة " WastePro + " الذي سيتم استخدامه في المشروع، ومن شأنه مراقبة النفايات من عملية التجميع وصولاً إلى مرافق إعادة التدوير والمعالجة.

وتبلغ مساحة العاصمة الإدارية الجديدة في مصر 71.4 ألف هكتار، ومن المتوقع أن تستوعب نحو 6.5 ملايين نسمة ضمن 21 منطقة سكنية، وستضم المدينة الجديدة الدوائر الحكومية والوزرات والسفارات الأجنبية.

ويأتي تطوير العاصمة الإدارية الجديدة التي تقع على بُعد 45 كيلومتراً شرق القاهرة، في إطار هدف أوسع يتمثل بمضاعفة المساحة الحضرية في مصر من 7 إلى 14%، من خلال مشاريع الطرق وتشييد 14 مدينة جديدة بحلول 2052.

وتعمل "بيئة" على توفير حلول مستدامة في إدارة البيئية والنفايات من تنظيف ومعالجة، والاستفادة من مصادر الطاقة المتجددة، وحماية البيئة، والتثقيف والتوعية، والتنمية المستدامة من خلال تحويل النفايات إلى طاقة، ومراقبة نظم جودة الهواء والماء.

وفازت "بيئة" بلقب أفضل شركة لإدارة النفايات في منطقة الشرق الأوسط 6 مرات، وتقدم الخدمات البلدية لملايين السكان، وعدة مؤسسات منها "مطار دبي الدولي"، و"برج خليفة"، و"مركز دبي التجاري العالمي".

وحققت "بيئة" معدل 76% فيما يتعلق بتحويل النفايات في الشارقة وهو أعلى معدل في الشرق الأوسط، ومن المتوقع أن يصل هذا المعدل إلى 100% بحلول 2021 مع اكتمال محطة الشارقة لتحويل النفايات إلى طاقة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND