مصارف وأسواق مالية

آخر مقالات مصارف وأسواق مالية

الهدف من الاستحواذ التوسع في السوق المصرية



الاقتصادي – عربي:

 

كشفت مصادر أن "بنك المشرق" الإماراتي، يدرس الاستحواذ على حصة حاكمة في "بنك الاستثمار العربي"، المملوك بشكل شبه كامل للحكومة المصرية.

وقالت مصادر مطلعة لصحيفة "الشروق" المصرية، إن اهتمام البنك بالاستحواذ على حصة حاكمة في "بنك الاستثمار العربي"، يأتي ضمن إطار رغبة البنك بالتوسع في السوق المصرية.

وخلال الأسبوع الماضي، قال الرئيس التنفيذي لـ"صندوق مصر السيادي" الحكومي أيمن سليمان، إن الصندوق تلقّى عروضاً من مستثمرين أجانب لمشاركته في صفقة تستهدف الاستحواذ على "بنك الاستثمار العربي"، ورفع رأسماله ليتوافق مع قانون البنوك الجديد.

وبدأ "مجلس النواب المصري" خلال يناير (كانون الثاني) 2020 رسمياً مناقشة مشروع قانون "البنك المركزي المصري"، والذي حدد مبلغ 5 مليارات جنيه كحد أدنى لرأس المال المدفوع للبنوك المحلية العاملة في مصر.

وفي أبريل (نيسان) 2019، اعتمدت الجمعية العامة غير العادية لبنك الاستثمار المصري زيادة رأسمال بنحو 800 مليون جنيه، إلى نحو 1.840 مليار جنيه، بهدف دعم المركز المالي والقاعدة الرأسمالية وزيادة القدرة التنافسية.

ويُعد "بنك الاستثمار العربي"، مملوكاً بشكل شبه كامل للحكومة المصرية بنسبة 91.42% عبر "بنك الاستثمار القومي"، إلى جانب حصة تبلغ 8.58% يملكها "اتحاد الجمهوريات العربية".

وتأسس "بنك الاستثمار العربي"، عام 1974 كبنك يعمل في مجال الاستثمار والأعمال تحت إشراف "البنك المركزي المصري"، وبدأ نشاطه خلال 1978.

أما"بنك المشرق"، فهو أحد 5 بنوك إماراتية تعمل في السوق المصرية وهي "بنك الإمارات دبي الوطني"، و"بنك أبوظبي الأول"، و"مصرف أبوظبي الإسلامي"، و"بنك الاتحاد الوطني".

وكشف "بنك أبوظبي الأول" الأسبوع الماضي عن وجود مفاوضات حصرية يجريها مع "بنك عودة" اللبناني، من أجل استحواذه على "عوده مصر" والمملوك له بالكامل، ويصل عدد فروع "بنك عوده مصر" حالياً إلى 50 فرعاً، وفقاً لوكالة "رويترز".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND