حكومي

آخر مقالات حكومي

لا يوجد أي طلب قيد الدراسة يخص الخطوط الجوية السعودي



الاقتصادي – سورية:

خاص

 

نفى مصدر في "وزارة النقل"، تقديم "الخطوط الجوية العربية السعودية" لـ"المؤسسة العامة للطيران المدني"، بطلب عبور جوي للأجواء السورية، أو طلبات تشغيل رحلات من أي شركة طيران سعودية حتى تاريخه.

وأكد المصدر لـ"الاقتصادي" أنه لا يوجد أي طلب قيد الدراسة يخص الخطوط الجوية السعودية كما يشاع، وأن تشغيل الحركة الجوية بين مطارات البلدين تحتاج إلى مباحثات واتفاقيات خاصة.

ونشرت تقارير صحفية أخباراً حول إعادة تأهيل مكتب الخطوط الجوية السعودية في دمشق، مع تنبؤات بعودة الرحلات الجوية بين البلدين قريباً، وذلك بعد إغلاق استمر حوالي 8 سنوات، حيث أوقفت "الخطوط الجوية السعودية" في شباط 2012، جميع رحلاتها إلى سورية.

ووافقت "وزارة النقل" مؤخراً، على منح "الخطوط الجوية الليبية" إذناً بالعبور عبر ‏الأجواء السورية بناء على طلب تقدمت به "مصلحة الطيران المدني الليبي" إلى "المؤسسة العامة للطيران المدني".

وأكدت "وزارة النقل" في أيار 2019 جاهزية المطارات المدنية وسلامة الأجواء السورية لاستقبال هبوط وإقلاع شركات الطيران وعبورها الأجواء السورية، وتقديم كافة التسهيلات والإجراءات التي تشجع عودة التشغيل والحركة الجوية.

وأعلنت عدة شركات طيران عربية (عراقية، أردنية، إماراتية، عمانبة، بحرينية) عن نيتها باستئناف رحلاتها الجوية إلى سورية خلال 2019، دون البدء بها حتى الآن.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND