مصارف وأسواق مالية

آخر مقالات مصارف وأسواق مالية

مصادر: تنتظر البنوك صدور الإطار التنظيمي الكامل



الاقتصادي – الإمارات:

 

قالت مصادر مطلعة إن "مصرف الإمارات المركزي" سيستبدل شهادات الإيداع بأذونات خزينة والتي توفر للمركزي درجة أعلى من التحكم بالسيولة المتوافرة لقطاعات الاقتصاد المحلي وضبط حركتها بشكل أكبر.

وأوضحت المصادر لصحيفة "الاتحاد" المحلية، أن شهادات الإيداع تمنح البنوك مساحة كافية للتعامل مع السيولة النقدية، وحركتها، سواء في السوق المحلية أو في حالة تحويلها للخارج بما يتعارض أحياناً مع توجهات السياسة النقدية وأهدافها.

وأشارت المصادر إلى أن البنوك تنتظر صدور الإطار التنظيمي الكامل، للاطلاع على كافة التفاصيل والإجراءات الدقيقة التي سيكون عليها التعامل بها، التي من المنتظر أنها ستلزمها الاحتفاظ بنسب أعلى من السيولة بشكل دائم.

وأقر مجلس إدارة المصرف خلال اجتماعه أمس الإطار الجديد للعمليات النقدية بالدرهم، بما في ذلك الدليل التوجيهي لبرنامج الأذونات النقدية، ووجه المجلس بتطبيق وتنفيذ الإطار الجديد.

وخلال 2019، خفض المركزي أسعار الفائدة على شهادات الإيداع ثلاث مرات، في أغسطس (آب) وسبتمبر (أيلول) وأكتوبر (تشرين الثاني)، ما دفع البنوك إلى زيادة إيداعها لدى المركزي من 150.2 مليار درهم بنهاية أغسطس إلى 160.2 مليار درهم بنهاية 2019، وذلك بهدف زيادة عوائدها.

وأكد الخبير المصرفي مدير الخزانة بـ"مصرف الإمارات للتنمية" أحمد يوسف خلال الشهر الماضي، أن البنوك تتمتع بسيولة غير مسبوقة ورؤوس أموال واحتياطيات ممتازة، ومضى عام 2019 بعد أن رسخت البنوك ملاءتها المالية، معبراً عن تفاؤله بعام 2020.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND