قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

تطرح الشركة العديد من الفيديوهات لأطباء في تخصصات مختلفة على منصتها



الاقتصادي – قصة ريادة:

خاص

 

عندما كانت ابنته تعاني من التهاب الأذن وواجه صعوبة لمعرفة سبب ألمها، فكر رائد الأعمال المصري عمر حامد، بالبحث عن حل يمكّن الناس التي قد تصاب فجأة بمرض ما ولا تعلم ما بها، من الحصول على تشخيص طبي عن بعد، فأسس "منصة عيادتي. كوم".

انطلقت المنصة في 2018، وتعمل على عرض فيديوهات للعديد من الأطباء في اختصاصات متنوعة، وتتيح للمستخدمين فرصة اختيار الطبيب المناسب لحالتهم.

بدأت المنصة المصرية رحلتها من مدينة دمياط، ثم انتقلت إلى المنصورة، وهناك تطورت نشاطاتها وزاد عدد الأطباء المنضمين إليها بنحو 200 طبيب. وتعمل كحلقة بين المرضى والأطباء المتخصصين، وتحمل هدفاً يتمثل بزيادة الوعي الصحي والقضاء على ثقافة تشخيص الأمراض اعتباطياً من قبل أشخاص غير متخصصين، وتتوجه "عيادتي. كوم" بخدماتها لمنطقة الشرق الأوسط مع فكرة تعزيز الثقافة الصحية ورفع سويتها، وتعرض نحو 800 فيديو لأطباء متنوعين.

وتتضمن المنصة الأطباء الذين لديهم رخصة لممارسة المهنة فقط. وتعتمد على توفير مقاطع فيديو ومعلومات عن الطبيب الذي يعطي المريض المعلومات والراحة الكافية قبل زيارة طبيب معين موجود على أرض الواقع. إضافة لفريق طبي يقوم بمراجعة مقاطع الفيديو.

وتمكنت المنصة من تحقيق التقدم في السوق، رغم مرورها بعدة تحديات تمثلت في المراحل الأولى من الانطلاق بصعوبة إيجاد التمويل الكافي لنشاطها والتوسع، إضافة لتعيين الموظفين بمدينة المنصورة ومعظمهم يعيش في القاهرة.

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND