سياحة

آخر مقالات سياحة

عبور شركات الطيران للأجواء السورية يحقق دخلاً بالعملة الصعبة



الاقتصادي – سورية:

 

أكدت "المؤسسة العامة للطيران المدني"، أن "الخطوط الجوية الفنزويلية" ستعيد تشغيل خطوطها لدمشق آذار 2020، مبيّنةً أن إيرادات المؤسسة من عبور الطائرات عبر الأجواء السورية تقارب مليوني دولار شهرياً، نصفها من عبور "الخطوط الجوية القطرية".

وقال مدير مؤسسة الطيران المدني باسم منصور لصحيفة "الوطن"، إن الشركات التي تعبر الأجواء السورية حالياً هي "الخطوط القطرية"، و"طيران الشرق الأوسط" اللبنانية، و"الخطوط الليبية"، و"الخطوط العراقية" و"فلاي بغداد" والطيران الإيراني.

ولفت منصور إلى أن عودة عبور شركات الطيران عبر الأجواء السورية يحقق دخلاً بالعملة الصعبة، لقاء تقديم خدمات ملاحية وخدمات مراقبة جوية على مدار الساعة للخطوط العابرة.

والتقى وزير النقل علي حمود بالسفير الفنزويلي في دمشق خوسيه غريغوريو بيومورجي موساتيس، في أيار 2019، وبحثا إمكانية فتح خط نقل جوي بين دمشق وعاصمة فنزويلا كراكاس، وتفعيل علاقات التعاون بين البلدين في مجال النقل.

وفي 6 كانون الثاني 2020، وافق وزير النقل على طلب "مصلحة الطيران المدني الليبي" المقدم إلى "المؤسسة العامة للطيران المدني" السورية، والمتضمن السماح لـ"الخطوط الجوية الليبية" العبور فوق ‏الأجواء السورية.

وفي آذار 2019، أعلنت "شركة طيران فلاي جوردن" بدء استئناف رحلاتها إلى لبنان عبر الأجواء السورية، بعد السماح باستخدامها من قبل "هيئة تنظيم الطيران المدني" الأردنية.

وإثر الأحداث السورية علّقت العديد من شركات الطيران الأجنبية والعربية رحلاتها المباشرة إلى سورية منذ 2012، لكن وزير النقل السوري علي حمود أكد سابقاً وجود أكثر من 12 طلباً لشركات طيران ترغب بإعادة رحلاتها المتوقفة إلى سورية.

ووافقت اللجنة الاقتصادية في "رئاسة مجلس الوزراء" خلال تموز 2019، على زيادة بدلات الخدمات الملاحية والتسهيلات المقدمة للطائرات التي تحلق في أجواء السورية (دون الهبوط) 50% عما كانت عليه.

وتضمن التعديل استيفاء 150 دولاراً (كرسم مقطوع) على مرور أي طائرة ضمن الأجواء السورية في المرة الواحدة والتي لا يتجاوز وزنها 75 طناً، فيما يتم استيفاء 2.10 دولار عن كل طن زيادة للطائرات من وزن 76 طن ولغاية وزن 200 طن، و2.4 دولار لكل طن للطائرات من وزن 201 طن وما فوق.

وتعمل شركة طيران خاصة واحدة حالياً في سورية هي "أجنحة الشام للطيران" التي انطلقت 2007، إلى جانب شركة حكومية هي مؤسسة الخطوط الجوية السورية "السورية للطيران"، المؤسسَة منذ 1946.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND