قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

ساعدت الشركات في الاستغناء عن الموظفين لفوترة الحسابات في الشركات



الاقتصادي – قصة ريادة:

خاص

 

في المراحل الأولى من انطلاق الشركات، يحتاج المؤسسون إلى عمليات دقيقة خاصة بتنظيم فواتير أعمالهم اليومية، الأمر الذي يتطلب البحث عن كوادر خبيرة، ما يعني المزيد من التكاليف وهدر الوقت، هذه العقبات التي تواجه العديد من المشاريع، أراد رائد الأعمال المصري عماد بشير حلها عبر إطلاقه "شركة بيزنيس سينس".

تأسست الشركة في 2013، وتعمل من خلال تطبيق سحابي يتخصص في تقديم خدمة الفوترة للشركات الحديثة، إضافة للعديد من الخدمات مثل الاستشارات والحلول التقنية. وطرحت "بيزنيس سينس" تطبيقاً بمثابة مجتمع إلكتروني اسمه "تطبيق هلبر" يتضمن كل ما له علاقة بالبرمجيات، ويشكل مصدراً مشتركاً بين الشركات يسهل عليهم إتمام العديد من الأعمال.

وعبر "هلبر" يمكن للشركات المتعاملة مع "بيزنيس سينس" إيجاد مصدر لمساعدتهم في الحسابات وإنجاز الأعمال التجارية عن بعد من خلال الإنترنت. كما تتيح الشركة إمكانية توصيل الأشخاص الذين يقدمون خدماتهم للشركات، وهؤلاء يخضعون للتدريب، قبل إضافتهم إلى التطبيق، أو ربطهم مع أحد العملاء.

وتقدم "بيزنيس سينس" خدماتها أيضاً إلى الأفراد والمستقلين الذين يعملون لحسابهم الخاص، لكونهم لا يستطيعون متابعة عملياتهم التجارية بمفردهم، لا سيما بما يتعلق بتحليل الحسابات، وهذا تقدمه الشركة المصرية الناشئة، وتسمح لهم أن يتابعوا تاريخ معاملاتهم التجارية بشكل منتظم.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND