منوعات

آخر مقالات منوعات

تصوّر لوحة هوكني لحظة غطس رجل في حوض سباحة



الاقتصادي:

 

بيعت لوحة الفنان البريطاني ديفيد هوكني المسماة "ذي سبلاش" مقابل 29.8 مليون دولار (23.1 مليون جنيه إسترليني) وذلك خلال مزاد أقيم في العاصمة البريطانية لندن يوم الثلاثاء.

وبحسب دار "سوذبيز" للمزادات، فإن لوحة فنان الـ"بوب آرت" (لقب عصر معين من فن الرسم) التي رسمها عام 1966، تصوّر لحظة غطس رجل في حوض سباحة، مجسّدة نمط الحياة الخيالية في كاليفورنيا بذلك الوقت.

وقالت رئيسة مبيعات الفن المعاصر بدار "سوذبيز" للمزادات في لندن، إيما بيكر: "هذا ليس فقط عملاً بارزاً لديفيد هوكني، بل هو أيضاً رمزاً لفن البوب آرت، الذي حدد عصراً معيناً، وأعطى هوية بصرية للوس أنجليس".

وأوضحت الدار أن السعر الذي عرضه مشتري اللوحة مجهول الهوية، يبلغ نحو 8 مرات المبلغ الذي حققه نفس العمل عند بيعه آخر مرة في مزاد العام 2006، مقابل 3.4 مليون يورو (2.9 مليون جنيه إسترليني).

وحقق هوكني خلال عام 2018، أعلى رقم قياسي للوحة تباع في مزاد لفنان ما زال على قيد الحياة، بسعر وصل إلى 90 مليون دولار خلال مزاد في نيويورك الأميركية، وبيعت في العام نفسه لوحة "باسيفيك كوست هايواي أند سانتا مونيكا" لهوكني نفسه مقابل 28.5 مليون دولار.

ويعد ديفيد هوكني المولود في مدينة برادفورد البريطانية 9 يوليو (تموز) 1937، أحد أشهر الرسامين الإنجليز في القرن العشرين، لكنه يقيم حالياً في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأميركية في مدينة لوس انجلوس تحديداً منذ منتصف ستينيات القرن الماضي.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND