تنمية

آخر مقالات تنمية



الاقتصادي الإمارات – وكالات:

أقامت "وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع" أمسية رمضانية، ضمن فعاليات "مهرجان الثقافة للجميع" الذي يقام للعام الأول تحت شعار "رمضان في ثقافة الجاليات"، في "إمارة أبوظبي".

وتضمنت الأمسية العديد من الفعاليات، من بينها إلقاء محاضرة دينية حول فضائل الصيام في رمضان، إلى جانب تقديم فرقة "إنشاد البردة" بـ"المركز الثقافي المليباري" في أبوظبي مجموعة من التواشيح والأناشيد الدينية، وفقاً لوكالة "وام".

وأوضح الوكيل المساعد لشؤون الثقافة والفنون في "وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع"، بلال البدور، أنَّ مبادرة "رمضان في ثقافة الجاليات" تأتي تجسيداً للتوجيهات التي أكد عليها وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، والذي شدد على أن "وزارة الثقافة" يجب أن تكون خدماتها موجهة لجميع الجاليات الذين يعيشون على أرض الإمارات، بغض النظر عن جنسياتهم أو أديانهم أو خلفياتهم الثقافية.

وأشار إلى أن الأمسيات والمحاضرات التي تنظمها "وزارة الثقافة" تساهم بشكل فعال في تعريف العمال الحضور بالعادات والتقاليد، وكل ما يخص الشعب الإمارات وذلك من خلال شرحٍ وافٍ من علماء دين أفاضل، ومن الجنسية نفسها.

وأفاد البدور أنَّ الوزارة أقامت خيمتين الأولى في أبوظبي والثانية في دبي، وهما باكورة المبادرة، على أن يزداد أعدادهم وتواجدهم في أنحاء الإمارات الاخرى خلال الاعوام القادمة.

من جانبـه، أكدَّ الأمين العام لجمعية "علماء أهل السنة والجماعة" بالهند، الشيخ أبوبكر أحمد، أنَّ الإمارات أصبحت مقراً لجميع المسلمين من مختلف بقاع العالم، وشدد على أهمية التزام العمال المقيمين بالإمارات بقانون الدولة، ومراعاة العادات والتقاليد مما يجنبهم الدخول في مشكلات يحاسب عليها القانون.

وثمن أجمد الدور الذي يقدمه وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، في خدمة المجتمع ومساعدة العمال والإهتمام بتثقيفهم ورعايتهم ثقافياً ودينياً.