منوعات

آخر مقالات منوعات

طلب دياب من الشركة إلغاء قرارها



الاقتصادي:

ألغت "شركة طيران الشرق الأوسط" اللبنانية، قراراً اتخذته أمس ببدء التعامل بالدولار الأميركي فقط في مكاتب الشركة.

وأعلنت الشركة في بيان نقلته وسائل إعلام محلية أنه "بناء لطلب رئيس مجلس الوزراء حسان دياب، قررت إدارة الشركة إلغاء قرار بيع بطاقات السفر في مكاتب الشركة بالدولار الاميركي حصراً".

وأكدت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية "NNA" أن دياب طلب من الشركة إلغاء قرارها، ونقلت عن سياسيين ترحيبهم بالأمر.

وأعلنت "شركة طيران الشرق الأوسط"، التي يمتلك "مصرف لبنان المركزي" غالبية الأسهم فيها، السبت الماضي، أنها ستبدأ اعتباراً من الإثنين التعامل بالدولار فقط.

وأضافت أن شركات الطيران "ستقبل بطاقات الدفع كافة إضافة إلى الشيكات المصرفية، شرط أن تكون العملية بالعملة الأجنبية"، مشيرة إلى أنه بإمكان المسافرين تسديد رسوم الحمولة الزائدة ورسوم تعديل الحجز بالليرة اللبنانية، في "مطار بيروت".

ومع انتشار قرار طيران الشرق الأوسط التعامل بالدولار فقط، مساء السبت، هرع عشرات اللبنانيين إلى مكتب تذاكر الشركة بمطار بيروت في محاولة لشراء تذاكر بالليرة اللبنانية، قبل سريان القرار اليوم وفق ما أظهرته فيديوهات تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي.

و"أبقت شركة الشرق الأوسط للطيران" خلال الأشهر الماضية، على قبولها الدفع بالليرة اللبنانية وفق سعر الصرف الرسمي المثبت على 1,507 للدولار الواحد، بينما يتخطى سعر الصرف في السوق الموازية الألفي ليرة.

وكانت شركات السياحة والسفر تطلب الدفع بالدولار أو بالليرة اللبنانية بحسب سعر الصرف في السوق الموازية، مما دفع الزبائن إلى التوجه إلى مكاتب طيران الشرق الأوسط مباشرة لشراء تذاكرهم.

ويأتي قرار شركة الطيران في وقت يعاني فيه المواطنون للحصول على أموالهم من المصارف التي شددت تدريجياً منذ الصيف القيود على العمليات النقدية والسحب، خصوصاً بالدولار، والتحويلات إلى الخارج.

ويتزامن القرار أيضاً مع أزمة سيولة حادة في النقد الأجنبي يواجهها البلد، أدت إلى خسارة الليرة اللبنانية أكثر من ثلث قيمتها أمام الدولار.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND