تكنولوجيا

آخر مقالات تكنولوجيا

عند تجاوز العتبة المحددة يجري تخفيض السرعة



الاقتصادي – سورية:

 

‎أعلنت "الهيئة الناظمة لقطاع الاتصالات والبريد" أنها ستبدأ تطبيق آلية جديدة في تقديم خدمات الإنترنت الثابت، اعتباراً من 1 آذار 2020، وأكدت أن الآلية ستحسن جودة الخدمة دون أي كلف إضافية على المشتركين، وستوقف استخدامها بشكل مفرط.

وأوضحت الهيئة في بيان اطلع عليه "الاقتصادي"، أنه بناء على دراسة مفصلة لواقع استخدام الإنترنت في سورية، سيتم وضع عتبات لحجم الاستخدام المسموح به لكل سرعة شهرياً، وعند تجاوز العتبة المحددة يجري تخفيض السرعة للمشترك.

ولفتت الهيئة إلى أن المشتركين بإمكانهم الاطلاع على حجم استهلاكهم لـ3 أشهر سابقة، للتأكد من أن العتبة الجديدة مساوية أو قد تكون أعلى من حجم استخدامهم الحالي للإنترنت، من خلال الموقع الإلكتروني لكل مزود.

ويوضح الجدول الآتي حجم استهلاك الإنترنت المحدد لخدمة ADSL شهرياً، والسرعة المحددة بعد تجاوز عتبة الاستهلاك، مع العلم أنه عند تجاوز العتبة لا يتم قطع الاتصال بالإنترنت، وإنما تخفّض سرعة البوابة، ثم تعود لما كانت عليه مع بداية شهر جديد.

سرعة الإنترنت حجم الاستهلاك المسموح (غيغا) السرعة بعد تجاوز حجم الاستهلاك
512 K 30 256 K
1 M 50 256 K
2 M 85 256 K
4 M 140 512 K
8 M 175 1 M
16 M 225 2 M
24 M 275 2 M

 

وتابعت، أن الآلية الجديدة ستتيح لمن تجاوز العتبة المحددة له وانخفضت سرعته، شراء بطاقات شحن رصيد ستطرح مع بدء تطبيق الآلية الجديدة، للحفاظ على نفس سرعة البوابة، وبأسعار موضحة في الجدول الآتي:

بطاقات الشحن (غيغا) السعر (ليرة سورية)
5 300
10 500
20 900
30 1,200
50 1,750
75 2,250
100 3,000
200 5,000

 

ويمكن للمشترك معرفة حجم استخدامه الشهري حسب مزوده، إلكم، سوا، أمنية، آية، MTN، وSCS-NET، عالمي، تكامل، الالفية، ليزر نت، هاي فاي، خط، بطاقات، دنيا، أمواج، هايبر، يارا، المحترفون، ليما، ناس، زاد، رن نت، آي نت، فيو، سما، تراسل.

ومؤخراً، حذّرت مصادر في "الشركة السورية للاتصالات" مما وصفته بـ"الاستخدام الجائر لحزمة الإنترنت"، وضرورة التحول الجدي والسريع في الخدمة إلى "باقات عادلة"، لتخفيف الضغط عن الدارة الدولية التي أغلقت تماماً، رغم تطويرها بشكل متكرر.

ويعود الحديث عن سياسة الاستخدام العادل للإنترنت إلى منتصف 2018، عندما أعلنت "وزارة الاتصالات والتقانة" نيتها تطبيقها، ودراسة حجب مكالمات الإنترنت، الأمر الذي تسبب جدلاً كبيراً بين المواطنين، قبل أن تقرر الوزارة التريث بتطبيق السياسة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND