قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

تصمم الشركة صناعات يدوية صديقة للبيئة



الاقتصادي – قصة ريادة:

خاص

 

المخلفات التي تنتج عن أشجار النخيل، يمكن الاستفادة منها واستخدامها في صناعات صديقة للبيئة، بهذه الفكرة بدأت "شركة نبّاتا" المصرية مشوارها وقدمت العديد من الصناعات الخضراء بطرق بسيطة.

تأسست الشركة في 2016، على يد رائد الأعمال المصري إسلام ياسين، وتُعنى بتصنيع النسيج من العناقيد التي تحمل التمر، وتسمى عرجون النخيل، والذي يستخدم فيما بعد بصناعة منتجات يدوية صديقة للبيئة كحقائب اليد، والبُسط، وأغلفة الأجهزة اللوحية، وتبيع "نبّاتا" هذه المنتجات عبر موقعها الإلكتروني ومن خلال عدة محال في القاهرة.

وفي البداية اعتمد المؤسس على أمواله الخاصة في إطلاق المشروع، حيث اعتمد على رأسمال قدره 150 ألف جنيه مصري لتأسيس "نبّاتا"، ولديه هدف تقديم منتجات تعكس الثقافة والروح العربية.

وحصل المؤسس ومنذ انطلاق "نبّاتا" على القبول في الانضمام إلى "برنامج منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية"، الهادف إلى دعم الشركات العاملة في قطاع إدارة النفايات.

وفي 2015، تعاون المؤسس مع مشروع ريادة الأعمال الثقافية والإبداعية لـ"معهد غوته" من أجل إطلاق تصاميم لحقائب اليد تعكس الثقافة النوبية المصرية. إذ عمل فريق "نباتا" مع مصمّم ساعدها على ابتداع تصاميم مستوحاة من تاريخ نوبيا وتقاليدها.

وفازت الشركة المصرية بمسابقة "بيبسيكو للأثر الاجتماعي" في الأردن، وحصدت 10 آلاف دولار على أنها الشركة الناشئة ذات الأثر الاجتماعي الكبير على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND