تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

سيربح الفلاح 70 ليرة بكل كيلو قمح



الاقتصادي – سورية:

 

قال رئيس "الاتحاد العام للفلاحين" أحمد إبراهيم، إن "زيادة أسعار السماد في الفترة الأخيرة جعلتنا نعيد النظر في سعر القمح، ويُنظر إلى التكلفة مع متوسط إنتاج الكهتار الواحد، وعلى هذا الأساس وُضعت تسعيرة القمح مع هامش الربح".

وأضاف إبراهيم لصحيفة "الوطن"، أنه كان من المقترح أن يكون سعر شراء كيلو القمح من الفلاحين هذا الموسم 200 ليرة سورية، لكن جاءت إضافة لها وقدرها 25 ليرة كمكافأة تسويقية على كل كيلو.

بدوره، أكد مدير التخطيط في "وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي" هيثم حيدر أن الدراسة التي أجرتها الوزارة حددت كلفة كيلو القمح هذا الموسم بـ155 ليرة سورية، فيما سيتم شراؤه من الفلاح بـ225 ليرة أي أن الفلاح سيربح 70 ليرة بكل كيلو.

وحدّد "مجلس الوزراء" أمس الإثنين سعر شراء كيلو القمح (القاسي والطري) من الفلاحين للموسم الجاري بـ200 ليرة، إضافة إلى منح الفلاحين 25 ليرة مكافأة تسليم، ليصبح إجمالي سعر شراء الكيلو 225 ليرة، بزيادة 40 ليرة للكيلو عن موسم 2019.

واعتبر حيدر، أن السعر الجديد لشراء كيلو القمح يشجع الفلاحين على تسليم محصولهم للحكومة، ويحقق لهم عائداً اقتصادياً مقبولاً، وفق ما نقلته عنه نفس الصحيفة.

وجرى خلال العام الجاري زراعة أكثر من 1.35 مليون هكتار قمح، منها 582 ألف هكتار مروي و771 ألف هكتار بعل، بحسب كلام مصدر في وزارة الزراعة، مؤكداً أن وضع محصول القمح جيد.

وفي مطلع آذار 2020، أقرّت الحكومة زيادة أسعار الأسمدة الأساسية بنسب متفاوتة تصل حتى 100%، واعترض اتحاد الفلاحين عليها وتحفّظ على القرار لأنه يضرّ بالفلاح ومصدر رزقه، حسبما قال.

وتضمّن القرار رفع سعر طن أسمدة السوبر فوسفات إلى 304.8 آلاف ليرة بعدما كان 151.2 ألف ليرة، أي بنسبة تزيد على 100%، كما رفع سعر طن أسمدة اليوريا من 175 ألف ليرة إلى 248.3 ألف ليرة.

وحدّد القرار الجديد سعر طن أسمدة نترانت الأمونيوم بمبلغ 206.6 آلاف ليرة بدل 108 آلاف ليرة، بينما حافظ مبيع أسمدة سلفات البوتاس على سعره، وهو قليل أو نادر الطلب.

واشترى الفلاحون نحو 124.7 ألف طن أسمدة من "المصرف الزراعي التعاوني" العام الماضي 2019، بقيمة بلغت 19.8 مليار ليرة سورية، بحسب كلام سابق لمدير المصرف إبراهيم زيدان.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND