آراء وخبرات

آخر مقالات آراء وخبرات

قاتلوا من أجل ما تؤمنون به



الاقتصادي – آراء وخبرات:

خاص:

 

التخطيط للمواجهات القادمة لا يجدي النفع دائماً، فإيقاع الحياة ليس مستقيماً، كما ترى السيناتور الأقدم في مجلس الشيوخ الأميركي إليزابيث آن وارن.

مستشار الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، تولي اهتماماً كبيراً لمعرفة الذات قبل التوجه لأي فعل أو عمل، وتركز على فكرة أن يعرف المرء من هو وما الذي يريده على وجه الدقة في أي مكان يوجد فيه وبأي مهنة أو منصب يشغله.

وتحدثت وارن عن أفكارها تلك في خطاب ألقته على منبر "جامعة سوفولك" الأميركية عام 2016، وكان نصه:

لا يمكن لجميع الخطط في العالم أن تعدّكم للتقلبات القادمة في طريقكم، ليس بالإمكان توقع كل شيء. سيقول لكم الناس خططوا بتركيز، وإذا كنتم تريدون النجاح، يجب عليكم البقاء بعناد في طريقكم مهما كان الأمر. وسيكونون على حق، وربما مخطئون أيضاً، وهنا نقطتي الأولى، أنا لم أخطط أبداً للزواج عندما تزوجت، وأنا بالتأكيد لم أخطط للحصول على الطلاق.

وكذلك بالنسبة لمهنتي في المحاماة لم يكن هناك قدر من التركيز عندما كنت في العشرين من عمري، أو تصورت نفسي كعضو في مجلس الشيوخ الأميريكي، لذا فنصيحتي الأولى لكم، لا تكونوا شديدي التركيز في خططكم بحيث لا ترغبون في التفكير بما هو غير متوقع.

ونصيحتي الثانية هي أنه عليكم معرفة من أنتم؟. لقد نشأت في عائلة كانت شبه معلقة على الحافة الخشنة من الطبقة الوسطى. وشكلت تلك التجربة هويتي، ليس فقط على السطح ولكن في أعماقي وحدسي، ما جعلني متحمسة لمساعدة العائلات العاملة، والتي كانت تشبهني كثيراً. العائلات التي قد يكون لأطفالها كل الإمكانات في العالم ولكن ليس لديهم الكثير من الفرص لبناء مستقبل. العائلات التي لديها ما يقف ضدها. لقد اكتشفت ما أقاتل من أجله وبغض النظر عن المكان الذي ذهبت إليه، وما فعلته ساعد في توجيه حياتي. وعليكم أن تفعلوا الشيء نفسه. عليكم معرفة من أنتم، ومن أنتم لا يتعلق بالوظيفة التي تعملون بها أو نوع السيارة التي تقودونها. عليكم التفكير ملياً فيما يهمكم حقاً.

ما الذي يجعل قلبكم يرفرف؟ فتستيقظون للذهاب. أنا لا أقول إن الأمر سهل. من أصعب الأشياء التي يمكنكم القيام بها في عالم وسائل التواصل الاجتماعي، هو تخصيص وقت لنفسكم وليس فقط الوقت الذي تقضونه في متابعة سيلينا غوميز على "إنستغرام" مثلاً، أعني جعل أولوية معرفة نفسكم، ومعرفة ما يميزكم، منفصلة تماماً عما يعتقده أي شخص آخر.

ولكن إليكم هذا الشيء: إذا اكتشفتم ذلك، فلن يكون هناك شيء أكثر قيمة. لأن معرفة من أنتم هي البوصلة التي ستساعدكم وترشدكم  إلى فرصة غير متوقعة أو عندما تهب النكسة في طريقكم، معرفة من أنتم هو اللوح المركزي الذي سيساعدكم على ثباتكم عندما تخشون الوقوع.

نصيحتي الثالثة. يجب أن تكونوا على استعداد للقتال من أجل ما تؤمنون به. إنه عالم صعب، وسوف تواجهون حواجز الطرق والنكسات وحتى الأشخاص الذين يريدونكم أن تفشلوا. لم أستطع الحصول على وظيفة عندما تخرجت من كلية الحقوق. لم يكن هناك تقريباً أساتذة قانون عندما بدأت، لكن كل الأمور سارت على ما يرام.

تنويه الآراء ووجهات النظر الواردة في هذا المقال هي آراء الكاتب, و لا تعكس بالضرورة السياسة الرسمية لموقع "الاقتصادي.كوم", أو موقفه اتجاه أي من الأفكار المطروحة.




error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND