حكومي

آخر مقالات حكومي

يسمح بدخول السوريين الذين ليس لديهم أي أعراض بفيروس كورونا



الاقتصادي:

أصدر وزير الداخلية السوري محمد رحمون، تعميماً يقضي بمنع دخول العرب والأجانب من 26 دولة، بغض النظر إن كانوا حاملين بطاقات إقامة في سورية أو سمات دخول مسبقة من البعثات الدبلوماسية في الخارج.

وبحسب البيان الذي نشر على صفحة "وزارة الداخلية" على موقع "فيسبوك"، فإنه يمنع دخول من ذكروا أعلاه، القادمين من دول: الصين، إيطاليا، إيران، كوريا الجنوبية، إسبانيا، ألمانيا، فرنسا، أميركا، اليابان، بلجيكا، استراليا، النرويج، الدنمارك، السويد، فنلندا، لمدة شهرين.

وشمل قرار المنع أيضاً، القادمين من: قطر، البحرين، الإمارات، الكويت، مصر، العراق، لبنان، السعودية، الجزائر، تونس، المغرب، لمدة شهر.

وسمح القرار بدخول السوريين القادمين من الدول المذكورة، والذين ليس لديهم أي أعراض إصابة بكورونا على أن يتم عزلهم منزلياً، ومتابعتهم من قبل فريق التقصي التابع لمكان إقامتهم لمدة ١٤ يوماً، أما الذين لديهم أعراض إصابة فيتم تحويلهم لمركز الدوير المختص للحجر الصحي لمدة ١٤ يوماً.

وسمح بدخول السيارات الشاحنة إلى سورية، ومغادرتها، بعد اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية الصحية في مراكز الحدود، مع السماح بدخول أعضاء السلكين الدبلوماسي والقنصلي وأعضاء المنظمات والبعثات والهيئات الدولية، بعد خضوعهم للفحوصات الطبية.

وتأتي الإجراءات المذكورة، ضمن الخطوات الوقائية والاحترازية التي تتخذها الحكومة السورية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، ونظراً للمخاطر الصحية الجسيمة التي يحملها الفيروس المذكور، وتطور انتشاره على المستوى العالمي، ولضمان الحفاظ على الصحة في سورية، بحسب البيان.

وقرّرت "رئاسة مجلس الوزراء" السورية مؤخراً تعليق الزيارات والرحلات مع العراق والأردن أفراداً ومجموعات، بما فيها السياحة الدينية لمدة شهر، فيما يتم تعليق الرحلات والزيارات لمدة شهرين بالنسبة للدول التي أعلنت حالة الوباء.

واتخذت الحكومة السورية حزمة إجراءات احترازية لمواجهة فيروس كورونا ومنع وصوله إلى سورية، وكان أولها تعليق الدوام في الجامعات والمدارس والمعاهد من 14 آذار الجاري ولغاية 2 نيسان 2020.

وقررت الحكومة أيضاً خفض حجم العاملين في مؤسسات القطاع العام الإداري إلى حدود 40% وفق نظام المناوبات، وتخفيض عدد ساعات العمل واقتصارها على الفترة الممتدة من 9 صباحاً حتى 2 بعد الظهر، وإلغاء نظام البصمة اليدوية لمدة شهر.

وظهر فيروس كورونا في الصين أول مرة خلال كانون الأول 2019، ثم مالبث أن تسارع انتشاره مطلع العام الجاري حتى وصل إلى أكثر من 117 دولة حول العالم حالياً، بينما لم تسجل سورية أي إصابة حتى الآن استناداً لتأكيدات "وزارة الصحة".

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND