قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

ربط الموقع بين الأسواق الافتراضية والأسواق الفعلية



الاقتصادي – قصة ريادة:

خاص

 

عبر خلق سوقٍ هجينة يمكن للمستخدِمين فيها تجربة المنتَجات في الوقت الحقيقي والشراء من خلال الإنترنت، تمكن "موقع جادو بادو" الإماراتي الناشئ، من ربط المتاجر الفعلية مع الافتراضية، وأتاح لعملائه إمكانية التسوق من خيارات متعددة، مع إمكانية الدفع عن بعد.

في 2010، بدأت رحلة "موقع جادو بادو"، وهو متجر تسوق عبر الإنترنت، يعمل في مجال الإلكترونيات، ويمكّن من بيع المنتجات الجديدة والمستعملة والمجددة مباشرة للمشترين، ومن خلاله يدير الباعة محلاتهم الخاصة بما في ذلك المنتجات والعروض، والطلبيات والإنجازات.

وفي 2014، لم يعد الموقع مجرّد بائعٍ عبر الإنترنت، إذ تحول إلى سوقٍ للتجارة الإلكترونية، توفّر منصّةً للشركات كي تبيع منتَجاتها وخدماتها، عوضاً عن اقتصار "جادو بادو" عن البحث على سلعٍ لعرضها وبيعها بنفسها. وهذا الأمر ضاعف عدد الزيارات إلى الموقع ثلاث مرّات، وساعد في توسع نطاق خدماته في السوق الداخلية والخارجية.

ويقدم الموقع منتجات للمشترين وعدّة خيارات أسعار ضمن فئات متعددة، ويستطيع العميل إرسال رسالة نصية إلى البائعين في حال وجود أي استفسار وذلك قبل أو بعد القيام بعملية الشراء.

وطرق الدفع متعددة عبر "موقع جادو بادو" ومنها بطاقات الائتمان، وبطاقات مسبقة الدفع، ويتيح خدمة الدعم السريع، والشحن والتوصيل، وإمكانية إرجاع المشتريات أو استبدالها حسب الشروط المتعارف عليها، إضافة إلى توفير "جادوبادو" العديد من العروض والتخفيضات .

وازداد عدد البائعين المتعاملين مع "جادو بادو"،  وتجاوز 2,500 بائع، بعد أن كانوا في البداية 20 بائعاً يجربون الموقع، كما أنّ عدد الوحدات المخزّنة أيضاً ارتفع من 8 آلاف إلى 60 ألفاً، أي أكثر من سبعة أضعاف.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND