منوعات

آخر مقالات منوعات

دفع بعض العملاء 167.8 ألف يورو كتكلفة للرحلات التي انطلقت من أوروبا إلى كندا وأميركا الجنوبية



الاقتصادي:

 

كشف تقرير صحفي أن أثرياء العالم عملوا على وقاية أنفسهم من انتشار عدوى فيروس كورونا على طريقتهم الخاصة، لاجئين إلى عزل أنفسهم في أماكن أكثر رفاهية من خلال إجراء رحلات آمنة باستخدام الطائرات الخاصة واليخوت الفاخرة، مقابل 108.2 آلاف يورو في الأسبوع الواحد.

وبحسب التقرير الصادر عن صحيفة "تلجراف" البريطانية فإن إجراءات إغلاق الحدود التي طبقتها دول عدة لمنع انتشار فيروس "كورونا"، جعل الاهتمام بالمواقع النائية للرحلات البحرية، مثل ألاسكا وجزر جنوب المحيط الهادئ، يتزايد.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "برجس لليخوت" في بريطانيا، جوناثان بيكيت إن: "اليخت في مناخ جميل ليس مكاناً سيئاً للعزل الذاتي من فيروس كورونا".

وأوضحت "تلجراف" أن عائلة واحدة تستأجر اليخت لعدة أسابيع، وهناك حجوزات أخرى لفترات أطول، وترتفع التكلفة إلى 541 ألف يورو (500 ألف جنيه إسترليني) لليخوت الكبيرة التي يمكنها تخزين ما يكفي من إمدادات لعدة أشهر.

ولجأ الأثرياء لاستئجار طائرات "هليكوبتر" لنقلهم إلى البلدان التي لا تزال أجواؤها مفتوحة مثل بعض دول أميركا اللاتينية وعدد من دول أفريقيا وجزر أخرى حول العالم.

وتلقت "شركة إيليت جيتس" مقرها لندن، خلال النصف الأول من الأسبوع الماضي، نحو 260 استفساراً بشأن تأجير الطائرات، مقارنة بـ20 استفساراً خلال الأسبوع العادي وقبل انتشار فيروس "كورونا".

ودفع بعض العملاء نحو 167.8 ألف يورو (155 ألف جنيه إسترليني) كتكلفة لتلك الرحلات التي انطلقت من أوروبا إلى كندا وأميركا الجنوبية، و216 ألف يورو (200 ألف جنيه إسترليني) لرحلات إلى الشرق الأوسط.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، كريستوفر ويليامز مارتون: "الأسبوع الماضي، نقلنا أفراد عائلات ملكية في طائرات خاصة إلى الشرق الأوسط، ومناطق نائية في كندا، وجزر قبالة السواحل الإسكندنافية".

وذكرت تقارير مؤخراً، أن الرحلات والطلبات على الطائرات الخاصة، شهدت إقبالاً واسعاً خلال الفترة القليلة الماضية بسبب كورونا بنسبة تتراوح بين 50 و60% مقارنةً بالفترة ذاتها من العام الماضي.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND