قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

تقدم تحليلاً للفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

في بحثهما عن وسيلة سريعة وبسيطة تساعدهما بتحليل الفيديوهات التي يريدان على "فيسبوك"، ابتكر رائدا الأعمال المصريين طارق ناصر وطارق شبلي، "منصة مينتريكس"، التي طرحت طرقاً بسيطة بتحليل البيانات، وجذبت عدداً من الشركات الكبرى لتصبح من عملائها.

في 2016، أسس الشابان المصريان "منصة مينتريكس"، وتختص بتحليل الفيديوهات على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث توفر تحليلاً علمياً لمحتوى الفيديو، إذ تحلل البيانات وتعطي معايير جديدة وجداول وأسساً للمقارنة، على كل من "فيسبوك" و"يوتيوب"، مستندة إلى معلومات المستخدمين.

وتمكن المنصة عملاءها من معرفة كيفية عمل فيديو معيّن وتقدم اقتراحات من أجل التحسين. والعملية تبدأ من خلال الدخول عبر "مينتريسكس" إلى "فيسبوك" على سبيل المثال، ليبدأ عمل المنصة بجمع الفيديوهات المراد تحليلها، ثم تتيح بيانات لكل فيديو حول إجمالي عدد المشاهدات والقراءات والمشاركات، وأيضاً التفاعل ومدى الحفاظ على المستخدمين. ومن خلال "مينتريكس"، باستطاعة المستخدمين الاطلاع على مقاييس ومعايير أكثر تفصيلاً وتحليلات تفيد بإمكانية تحسين المحتوى.

واختيرت "مينتريكس" لتكون ضمن 72 شركة ناشئة من أصل 450 تقدموا بطلب المشاركة في برنامج لتتسريع الأعمال في سويسرا، والمنظم من قبل "مسرعة ماس تشالنج". وحصلت المنصة على تمويل مكنها من توسيع نطاق أعمالها، والعمل على خطط خاصة بطريقة الدفع الخاصة بالعملاء. وتعاونت معها العديد من الشركات الكبرى والوسطى للحصول على خدمة تحليل الفيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND