منوعات

آخر مقالات منوعات

تبدأ الاختبارات البشرية على اللقاح في سبتمبر المقبل مع إمكانية استخدامه أول 2021



الاقتصادي:

 

عقدت "شركة جونسون آند جونسون" الأميركية المنتجة للأدوية والمعدات الطبية، صفقة بقيمة مليار دولار مع الحكومة الأميركية، لتوفير أكثر من مليار جرعة من لقاح تجري عليه اختبارات لمحاربة فيروس كورونا المستجد "كوفيد -19".

وبحسب "مجلة فوربس" الأميركية فإن "جونسون آند جونسون" اختارت اللقاح الرئيسي الذي طورته، وستبدأ الاختبارات البشرية عليه بحلول سبتمبر (أيلول) المقبل، مبينةً إمكانية استخدامه في بداية 2021.

وكشفت "جونسون آند جونسون" أيضاً عن التزامها بتخصيص أكثر من مليار دولار للاستثمار مع "هيئة البحث والتطوير الطبي الحيوي المتقدم"(BARDA) للمشاركة بتمويل الأبحاث المتعلقة بتطوير اللقاحات.

وذكرت الشركة الأميركية أنها بدأت في يناير (كانون الثاني) الماضي، العمل على لقاح محتمل ضد كورونا المستجد، باستخدام نفس التكنولوجيا التي اعتمدت في تطوير لقاح إيبولا التجريبي.

ونقلت مجلة "فوربس" عن مدير القسم العلمي الأول في "شركة جونسون آند جونسون" بول ستوفيلز، قوله إن: "التصنيع يبدأ الشهر الجاري حتى قبل أن يخضع اللقاح للاختبار عبر التجارب السريرية أو حصوله على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأميركية".

وسبق أن عملت "جونسون آند جونسون" على لقاحات لفيروسات إيبولا وزيكا، وفيروس نقص المناعة المكتسب (الإيدز)، مما يعني أنها تمتلك خبرة بذلك المجال.

ويوجد حالياً، تجربتان لإنتاج لقاحٍ في الولايات المتحدة الأميركية والصين، بما في ذلك تجربة شركة "Moderna" التي تعمل من ولاية ماساتشوستس، تزامناً مع عدة تجارب أخرى التي من المقرر أن تبدأ قريباً.

وسجلت الولايات المتحدة الأميركية أمس الإثنين، أكبر عدد يومي من الوفيات بسبب كورونا، تجاوز 500 حالة، ليرتفع إجمالي عدد الوفيات في البلاد إلى 3,001، فضلاً عن أكثر من 160 ألف إصابة مسجلة هناك.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND