قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

بدأت رحلة المؤسسة في 2011



الاقتصادي – قصة ريادة:

خاص

 

عن بعد، وعبر الهاتف الذكي، يمكن حراسة المنزل وإدارته والتحكم بالأجهزة الموجودة فيه، من هنا انطلق المهندس التونسي أمين شعيب بتأسيس "شركة شيفكو"، التي قدمت لعملائها حلولاً تكنولوجية بما يخص إنترنت الأشياء، وسهلت عليهم التعامل مع تفاصيلهم اليومية.

في 2011، بدأت رحلة "شيفكو"، وتتخصص بتطوير أنظمة ذكية مهمتها التحكم في الأجهزة عن بعد كالإضاءة والأجهزة المنزلية وغيرها، عبر الهواتف الذكية والحواسيب، وتطور الشركة تقنيات للتواصل بين الآلات بنظام  يدعى "أم 2 أم". وتساعد بربط جميع الأجهزة الخاصة بالاستعمال اليومي، وتتيح إمكانية التحكم فيها عن بعد. وبدأت الشركة مشوارها برأس مال يقدر بحوالي 2500 يورو.

وبعد عام من انطلاقها أطلقت  الشركة جهازاً يدعى "إينيرج بوكس"، يساعد المستخدمين بقياس حجم استهلاك الأجهزة الكهربائية في منازلهم، مع ترشيد استهلاكها تلقائياً، وما يصبو إليه شعيب هو خفض الاستهلاك بنسبة تصل إلى 30%. ويعمل الجهاز أيضاً على ضمان أمن المنزل وحمايته، إضافة لتحليله البيانات وفهم التصرفات غير الطبيعية في المنزل أو الخارجة عن المعتاد، وذلك لاتخاذ إجراءات استباقية، أمام كل أمر قد يحصل في الخارج.

وتقدم "شيفكو" خدماتها في أكثر من 11 دولة، وتعمل على توسيع وجودها عالمياً والوصول لعدد أكبر من مستخدمي تقنية إنترنت الأشياء، ويعتمد المؤسس في ضمان كسب المنافسة في السوق، بالتركيز على طرح الحلول التكنولوجية للمشاكل التي يعاني منها العملاء واقتراح بعض العروض الخاصة لهم.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND