تنمية

آخر مقالات تنمية

تبرعت المجموعة بـ25 مليون دولار لدعم الإغاثة الطارئة في الأسواق الأكثر تضرراً



الاقتصادي – عربي:

 

أعلنت "مجموعة ستاندرد تشارترد" اليوم أنها ستطلق صندوقاً عالمياً بقيمة 50 مليون دولار لمساعدة المتضررين جرّاء وباء فيروس كورونا "كوفيد-19".

وبحسب بيان للمجموعة، فقد تبرعت بـ25 مليون دولار لدعم الإغاثة الطارئة في الأسواق الأكثر تضرراً الموجودة فيها، في حين سيتم جمع الـ25 مليون دولار الأخرى من خلال ضمّ المبالغ التي تبرّع بها الموظفون والمانحون الآخرون.

ووفقاً للتقرير، سيسهم المبلغ الذي تبرعت به المجموعة في مساعدة المجتمعات المحلية على المدى المتوسط بالتعافي من الآثار الاقتصادية جرّاء الفيروس.

وسيقدم جميع أعضاء مجلس إدارة المجموعة وفريق الإدارة في "ستاندرد تشارترد" مساهمات شخصية للصندوق، وفقاً للبيان.

وأظهر التقرر، أن "ستاندرد تشارترد" تبرعت حتى اللحظة بمبلغ 1.85 مليون دولار لدعم الجهود الإغاثية المبذولة تجاه مكافحة فيروس "كوفيد-19".

وأطلقت المجموعة مبادرات هادفة إلى توفير الدعم الاقتصادي وضمان سلامة العملاء وموظفي المجموعة البالغ عددهم 84,000 موظف حول العالم.

وأعلنت المجموعة في 30 مارس (آذار) الماضي، التزامها بتوفير حوالي المليار دولار الموجهة للقروض وتمويل الاستيراد والتصدير ورأس المال العامل بأسعار تفضيلية للشركات التي تقدم السلع والخدمات الهادفة إلى مكافحة فيروس "كوفيد-19″، بالإضافة إلى دعمها أولئك الذين يعيدون توفير موارد الإنتاج الأساسية في مكافحة الوباء.

ويشمل النطاق جميع الشركات التي تسهم في معالجة فيروس كورونا، والتي تتضمّن المصنّعين والموزعين في مجال صناعة الأدوية، ومقدّمي الرعاية الصحية، بالإضافة إلى الشركات غير الطبية التي تطوّعت لإضافة العديد من السلع إلى إنتاجها التصنيعي، وأبرزها أجهزة التنفس الاصطناعي، وأقنعة الوجه، ومعدات الوقاية، والمعقّمات وغيرها من المواد الاستهلاكية.

و"بنك ستاندرد تشارترد" مجموعةً مصرفيةً عالميةً ينتشر في 59 سوقاً من أكثر أسواق العالم حيوية، ويقدم الخدمات لعملائه في 85 دولة أخرى.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND