تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

بلغت الكمية المستلمة من المساعدات 75 ألف طن



الاقتصادي – سورية:

 

كشف مدير "المؤسسة السورية للحبوب" يوسف قاسم، عن وصول 25 ألف طن قمح مساعدات من روسيا، وتم تفريغ الكمية أمس الأول في "مرفأ اللاذقية"، بعد إجراء كافة التحاليل المطلوبة، وتعقيم الباخرة كإجراء احترازي.

وأوضح قاسم لموقع "الوطن أون لاين"، أن دفعة القمح التي وصلت تعد الثالثة ضمن المساعدات التي تقدمها الحكومة الروسية، والتي تبلغ كميتها الإجمالية 100 ألف طن قمح، مضيفاً أنه يتبقى دفعة رابعة ستصل بموعد يُحدد لاحقاً.

ووصلت دفعتان سابقتان من المساعدات الروسية إلى سورية بكمية إجمالية قدرها 50 ألف طن، ومع وصول الدفعة الثالثة البالغة 25 ألف طن، تصبح الكمية المستلمة حتى تاريخه 75 ألف طن، من أصل 100 ألف طن قمح.

وفي 17 كانون الأول 2019، أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي يوري بوريسوف خلال زيارة عمل إلى دمشق، أن روسيا ستقدم لسورية مساعدات إنسانية، وهي 100 ألف طن حبوب، وستستمر عمليات التسليم حتى الربع الثاني من 2020.

وجرى خلال 2019 استيراد 1.2 مليون طن قمح، وهي ذات منشأ روسي بالكامل، بكلفة 310 ملايين دولار، بحسب كلام حديث لمدير "السورية للحبوب"، والذي لفت إلى أن إنتاج القمح للموسم الحالي سيكون مبشراً بالخير.

ومؤخراً، أكد قاسم عدم إبرام أي عقود جديدة لتوريد القمح منذ العام الجاري وحتى تاريخه، وذلك بسبب الأسعار المرتفعة التي عُرضت على المؤسسة، ويتم التركيز حالياً على تنفيذ العقود المبرمة العام الماضي.

وتستهلك سورية 2.5 مليون طن من القمح سنوياً، بحسب تقديرات سابقة، ويتم تأمين بعضها من القمح المحلي فيما تستورد الباقي، وذلك بعدما كانت مكتفية ذاتياً قبل الأزمة بإنتاج يصل إلى 4 ملايين طن سنوياً مع إمكانية تصدير 1.5 مليون طن منها.

ويُعرف القمح السوري بأنه من النوع القاسي المستخدم في صناعة المعجنات والمعكرونة، أما الخبز يتم تصنيعه من القمح الطري، لذا تلجأ إلى الاستيراد، بحسب كلام معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال الدين شعيب.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND