حكومي

آخر مقالات حكومي



الاقتصادي– وكالات:

عقد وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، اجتماعاً في القاهرة مع رئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي، الذي عرض عليه مقترحات لعدد من المشروعات التنموية الكبرى التي يمكن للإمارات والدول العربية الشقيقة المساهمة فيها.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، عن المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء المصري شريف شوقي، قوله إنّ: "الشيخ عبدالله بن زايد وعد بالنظر في مشاركة الإمارات في تلك المشروعات، وإن الإمارات سوف ترسل وفداً فنياً إلى مصر في غضون الأسابيع القليلة القادمة لدراسة كافة تلك المقترحات".

وأكد وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان على حرص الإمارات، على الوقوف بجانب مصر بكل قوة خلال المرحلة الراهنة وتقديم كافة أشكال الدعم الممكن لها، ليس فقط من خلال حزمة المساعدات والقروض لدعم الاحتياطي النقدي، وإنما أيضاً من خلال برامج تنموية في الأجلين المتوسط والطويل".

ومن بين هذه المشاريع، مشروع بناء مليون وحدة سكنية لمحدودي الدخل والمساهمة في إنشاء وتجهيز عدد من الوحدات الصحية في القرى والمناطق النائية، ومشروع إنشاء نفق السكة الحديد والسيارات جنوب بورسعيد، والذي سيمر أسفل قناة السويس ليربط بين وادي النيل وشبه جزيرة سيناء.

هذا بالإضافة إلى مشروع توسيع مدخلي قناة السويس على البحرين الأحمر والمتوسط، والذي سوف يسمح بدخول الناقلات العملاقة التي لا تسمح المداخل الحالية بمرورها، وهو ما سوف يضاعف من دخل قناة السويس وينشط حركة التجارة.

وعقد وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، اجتماعاً مع وزير التجارة والصناعة المصري منير فخري تم خلاله استعراض أوجه التعاون بين البلدين في المجالات التجارية والصناعية، كما عقد اجتماعاً آخر مع وزير المالية المصري أحمد جلال.