رياضة

آخر مقالات رياضة

توقعات بإمكانية إقامة مباريات البريميرليج دون جماهير في حال عدم التوصل لحل



الاقتصادي:

 

كشف تقرير إعلامي أن بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم "البريميرليج" تواجه غرامة قدرها 935 مليون دولار (762 مليون جنيه إسترليني)، تذهب لصالح شبكات البث الإعلامية المحلية والعالمية في حال إلغاء الموسم الجاري بسبب انتشار فيروس كورونا.

وبحسب التقرير الصادر عن وكالة "د.ب.أ" الألمانية فإن "رابطة الدوري الإنجليزي" أعلنت يوم الجمعة استئناف نشاط بطولة الدوري الإنجليزي "البريميرليج" حال توافرت الشروط الآمنة والمناسبة لذلك.

وأوضح التقرير أن الرابطة الإنجليزية قدمت اقتراحات بخصم 30% من رواتب اللاعبين لمساعدة الأندية في حل أزماتها بعد توقف المسابقة، واجتمع ممثلو أندية "البريميرليج" ورابطة اللاعبين والمدربين يوم السبت لمناقشة الاقتراحات.

وتوقعت تقارير إعلامية مؤخراً، إمكانية إقامة مباريات الدوري الإنجليزي دون حضور جماهيري في حال عدم توصل رابطة الدوري لحل العودة إلى المنافسات من جديد.

وأشارت "رابطة الدوري الإنجليزي" إلى إمكانية خسارة مئات الملايين في تمديد عقود الرعاية بحال عدم استئناف مسابقة الدوري، التي كان يتبقى على نهايتها 9 مراحل ويتصدرها "ليفربول" بفارق كبير عن أقرب منافسيه.

وحوّلت 5 أندية إنجليزية، من بينها "ليفربول" موظفيها لنظام التوظيف التابع للحكومة البريطانية، والتي تعد بدفع أكثر من 80% من رواتب الموظفين المتضررين من الحظر العام في البلاد خلال الأزمة المتعلقة بانتشار فيروس كورونا.

وأوقف انتشار فيروس كورونا معظم النشاطات الرياضية في مختلف أنحاء العالم، وتضررت أندية كرة القدم كثيراً بخسارة ملايين الدولارات مما جعلها تقرر خفض رواتب لاعبيها مثل أندية "برشلونة" و"أتليتكو مدريد" و"جوفنتوس" وغيرها.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND