بيانات صحفية

آخر مقالات بيانات صحفية

جرى توسيع نطاق البرنامج ليوفر تجربة افتراضية متكاملة



الاقتصادي – الإمارات:

خاص

أعلن مكتب شؤون التعليم في ديوان ولي العهد بأبوظبي، عن مواصلة تدريب أكثر من 800 معلم ضمن "البرنامج الوطني لبناء قدرات معلمي التربية الأخلاقية"، رغم الإجراءات الاحترازية المتخذة للحد من انتشار كورونا والتي نتج عنها إغلاق المدارس.

وأضاف المكتب، أنه جرى توسيع نطاق البرنامج ليوفر تجربة افتراضية متكاملة تضمن لمجموعة من المعلمين استمرارية مشاركتهم في برامج التعلم والتطوير اعتباراً من أبريل (نيسان) الجاري، بحسب بيان صحفي تلقى "الاقتصادي" نسخة منه.

ويوفر البرنامج الذي انطلق نوفمبر (تشرين الثاني) 2019 منصة تدريب تفاعلية تلبي تطلعات المعلمين واحتياجاتهم، وجرى تصميمها خصيصاً لتعزيز مستويات الأداء التعليمي في جميع أرجاء الإمارات.

ويهدف البرنامج إلى تدريب 1,000 معلم في الإمارات، بإشراف مجموعة من الشركاء والخبراء بهذا المجال، كما عمدت أكثر من 1,200 مدرسة حكومية وخاصة إلى تضمين مادة التربية الأخلاقية في جميع المناهج التعليمية خلال 2018 و2019.

ويتماشى البرنامج مع أهداف مبادرة منهاج التربية الأخلاقية، والتي أُطلقت عام 2016 بتوجيهات من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لتعزيز المواطنة والهوية الثقافية والقيم الأخلاقية لدولة الإمارات.

وتعد الإمارات الدولة الوحيدة في العالم التي بادرت إلى تبني منهاج تعليمي وطني، وتأمين جميع الموارد اللازمة، ووضع عملية تقييم لمنهاج التربية الأخلاقية من الصف الأول إلى الصف الثاني عشر.

وتتخذ معظم دول العالم حالياً إجراءات حازمة للسيطرة على انشار فيروس كورونا، والذي أصيب به أكثر من 1.6 مليون شخص حول العالم، تعافى منه 366 ألف شخص، وتوفي به 97 ألف شخص.

تنويه بيانات صحفية تنشر على مسؤولية الشركة المرسلة ولا يتحمل الاقتصادي المسؤولية عن المحتوى.




error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND