تنمية

آخر مقالات تنمية

تجاوز العلاج المرحلة الأولى من التجارب السريرية بنجاح



الاقتصادي:

 

منحت "وزارة الاقتصاد" الإماراتية براءة اختراع لعلاج المرض الناجم عن فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" باستخدام الخلايا الجذعية، طوره فريق من الأطباء والباحثين في "مركز أبوظبي للخلايا الجذعية"، ومن المتوقع استكمال التجارب لإثبات فعاليته في غضون أسبوعين.

وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، فإن العلاج يتضمن استخراج الخلايا الجذعية من دم المريض وتنشيطها ثم إعادة إدخالها إلى الرئتين من خلال استنشاقها بواسطة رذاذ ناعم.

ووفقاً للوكالة، يعمل التأثير العلاجي عن طريق تجديد خلايا الرئة وتعديل استجابتها المناعية لمنعها من المبالغة في رد الفعل على عدوى "كوفيد-19″، والتسبب في إلحاق الضرر بالمزيد من الخلايا السليمة.

وبحسب الوكالة، تجاوز العلاج المرحلة الأولى من التجارب السريرية بنجاح، ولم يبلغ أي من المرضى الذين تلقوا العلاج والبالغ عددهم 73 شخصاً عن أي آثار جانبية فورية، ولم يتم العثور على أي تفاعلات مع بروتوكولات العلاج التقليدية لمرضى الفيروس.

وسيقدم العلاج للمرضى تزامناً مع التدخل الطبي التقليدي، حيث يتم تطبيق العلاج الجديد كمساعد لبروتوكولات العلاج المعمول بها وليس كبديل لها، وفقاً للوكالة.

ووصل إجمالي عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى 13,038 حالة في الإمارات، شفي منها 2,543 حالة، وتوفي 111 شخص، بحسب آخر إحصائية لـ"وزارة الصحة ووقاية المجتمع".

ويطور الباحثون في "جامعة خليفة" للعلوم والتكنولوجيا نظاماً لتشخيص صحة الأفراد في الأماكن العامة دون الحاجة للتواصل المباشر، كما طوروا خلال شهر أبريل (نيسان) الماضي نموذج محاكاة للتنبؤ بتطور جائحة "كوفيد-19".

وخلال الشهر الماضي أيضاً أعلنت الجامعة أن فريقاً بحثياً في الجامعة يعمل على التحضير للمتطلبات اللازمة لتأسيس وحدة إنتاج لأجهزة تنفس اصطناعية للحالات الطارئة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND