بيانات صحفية

آخر مقالات بيانات صحفية

سيقدّم الصندوق مساعداتٍ على شكل منح مالية



الاقتصادي – الإمارات:

 

تعهد مركز الشارقة لريادة الأعمال "شراع" بإنشاء صندوق تضامني قيمته 1 مليون دولار، لمساعدة الشركات الناشئة التي ترزح تحت ضغوط ومنعكسات تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد- 19".

وسيقدّم الصندوق مساعداتٍ على شكل منح مالية أو تعهدات مشاريع تُمكّن الشركات الناشئة من الصمود في وجه الأزمة، وفقاً لبيان صحفي اطلع عليه "الاقتصادي".

وذكرت "شراع" أن مبادرة الصندوق تأتي بديلاً عن فعالياتها السنوية التي تقرر إلغاؤها هذا العام احترازاً من كورونا، وسيتم الاستفادة من جميع الموارد المخصصة للفعاليات في صندوق التضامن.

وظهر فيروس كورونا "كوفيد – 19" في الصين أول مرة منتصف كانون الأول 2019، وبعد انتشاره عالمياً، سجّلت الإمارات 13,599 إصابة به حتى تاريخه، تُوفيت منها 119 حالة، فيما شفيت 2,664 حالة.

وتأسس "مركز شراع" في يناير (كانون الثاني) 2016، ويختص في تمكين رواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة من الابتكار والنمو، وتمكين فئة الشباب من امتلاك مشاريع مستدامة ذات قدرات تنافسية.

ونجح "شراع" منذ تأسيسه في بناء مجتمع يضم أكثر من 10,000 رائد أعمال، وتخريج أكثر من 100 مشروع ناشئ عبر برامجه المختلفة، كما حققت المشاريع الناشئة التي دعمها عائدات تجاوزت 35 مليون دولار، وتوفير ما يزيد على 600 فرصة عمل.

ويدير "شراع" أربعة برامج مختلفة تم تصميمها لدعم كل مرحلة من مسار المشاريع الناشئة وهي: "مختبر الأفكار"، و"بري- سييد" (Pre-seed)، و"سييد" (Seed)، وبرنامج "سيريز آي" (Series A).

ويعنى "مختبر الأفكار" بتحليل نماذج عمل رواد الأعمال وإثبات مفهومها التجاري، بينما يضم برنامج "بري- سييد" جلسات معمقة وورش تفاعلية حول إدارة المشاريع وتعزيز نقاط القوة الشخصية والجماعية.

أما برنامج "سييد" فيركز على قنوات التسويق وتحسين تجربة العملاء، بينما يُعنى برنامج "سيريز آى" بمساعدة المشاريع الناشئة في مراحلها المتقدمة على تحسين استراتيجياتها وعملياتها الداخلية وتجارب العملاء استعداداً لمراحل النمو المقبلة.

تنويه بيانات صحفية تنشر على مسؤولية الشركة المرسلة ولا يتحمل الاقتصادي المسؤولية عن المحتوى.




error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND