أخبار الشركات

آخر مقالات أخبار الشركات

بلغت المصاريف الإدارية للشركة 28 مليار ل.س في 2019



الاقتصادي – سورية:

خاص

بلغت إيرادات "شركة سيريَتل موبايل تيليكوم" العام الماضي 221.58 مليار ليرة بارتفاع 20.3% عن إيرادات 2018 التي بلغت  184.14 مليار ليرة، وبلغت حصة الحكومة منها 49.17 مليار ليرة.

وبحسب النتائج المالية النهائية للشركة التي اطلع عليها "الاقتصادي"، فقد بلغت أرباح الشركة في 2019 نحو 59.36 مليار ليرة سورية، مرتفعة بأقل من 1% مقارنة مع أرباح 2018 التي بلغت 58.88 مليار ليرة سورية.

وبلغت المصاريف الإدارية للشركة خلال العام الماضي 28 مليار ليرة، منها 10.8 مليار ليرة أتعاب إدارية لشركتي أوف شور كانت متعاقدة معهم، و7.9 مليار ليرة رواتب ومكافآت للموظفين و3.3 مليار ليرة نقل موظفين وسفر وإقامة.

وأشارت الشركة إلى أن تفشي فيروس كورونا قد يؤثر على الأنشطة التشغيلية للشركة وبالتالي النتائج المالية والتدفقات النقدية والمركز المالي لها خلال الفترة المقبلة، والتي لم يكن بالإمكان تقديرها بشكل موثوق بتاريخ التصديق على هذه البيانات.

وارتفعت موجودات الشركة من 187.10 مليار ليرة في 2018 إلى 242.37 مليار ليرة خلال العام الماضي، كما زادت حقوق المساهمين 30% من 132.93 مليار ليرة في 2018 إلى 172.87 مليار ليرة في 2019.

ومؤخراً، أعلنت "الهيئة الناظمة لقطاع الاتصالات والبريد" أنها بانتظار جواب نهائي قبل موعد أقصاه 5 أيار الجاري من شركتي "سيريَتل" و"MTN"، للتفاوض على آلية تسديد مبلغ قدره 233.8 مليار ليرة مستحق لخزينة الدولة.

وقالت الهيئة في بيان لها منذ أيام، إن موضوع الخلل الضريبي في عقود الإدارة التي أبرمتها شركتا الخلوي مع شركات أوف شور، يتم العمل عليه من قبل المعنيين بهذا الشأن في "وزارة المالية"، بينما المبالغ المشار إليها والمستحقة (233.8 مليار ل.س)، لا علاقة لها بقضية التهرب الضريبي والتي هي موضوع آخر.

وتابعت "المبالغ المستحقة على الشركتين يجب سدادها لتحقيق التوازن في الرخص، علماً أن الخلل الضريبي الموجود في عقود شركات الأوف شور يؤثر على قيمة ضريبة الدخل وعلى قيمة الأرباح الصافية لحاملي الأسهم أنفسهم".

ومؤخراً ظهر رئيس مجلس إدارة "شركة سيريتل" رامي مخلوف في مقطع فيديو، مناشداً بجدولة مرضية للطرفين تحمي الشركة من الانهيار وتحفظ حقوق 6,500 مساهم في الأرباح و11 مليون مشترك في الخدمة والموظفين، بعد اعتراضه على المبلغ المطالبة به شركته والذي قدره ببنحو 130 مليار ليرة.

وأعلنت "شركة سيريَتل موبايل تيليكوم" في كانون الثاني الماضي عن توزيع 14.07 مليار ليرة سورية لمالكي أسهمها من الأرباح المدورة للسنوات الماضية، وبما يعادل 420 ليرة للسهم الواحد.

وبحسب محضر اجتماع الهيئة العام للشركة الذي نشرته "سوق دمشق للأوراق المالية"، فقد كان مقترح مجلس إدارة الشركة توزيع 320 ليرة للسهم وبعد المناقشة والتصويت تم اعتماد زيادة 100 ليرة على المبلغ المقترح.

وفي 24 كانون الأول 2018، حصلت "سيريتل" على موافقة البورصة النهائية لإدراج أسهمها بالسوق النظامية، وانتهت الجلسة الاستكشافية التي جرت 10 كانون الثاني 2019، بتقابل بين طرفي البيع والشراء بمقدار 9,816 سهماً على سعر 8 آلاف ليرة.

ويبلغ رأسمال "شركة سيريتل" حالياً 3.35 مليارات ليرة، وعدد الأسهم المصدرة 33.5 مليون سهم، بينما وصل عدد المساهمين إلى 6,521 مساهماً بنهاية 2019، وعدد المؤسسين 5.

وتعد "شركة راماك للمشاريع التنموية والإنسانية" التي يرأس مجلس إدارتها رجل الأعمال رامي مخلوف، أبرز المساهمين في "شركة سيريتل" وذلك بنسبة 40% من أسهمها.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND