حكومي

آخر مقالات حكومي

يطلب الفلاح الدعم قبل شهر من جني المحصول



الاقتصادي – سورية:

 

أوصت اللجنة الاقتصادية في "رئاسة مجلس الوزراء" بالموافقة على مقترح "وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي"، والمتضمن دعم محصولي العدس والحمّص بمبلغ قدره 15 ألف ليرة سورية لكل هكتار.

وتبلغ المساحات المزروعة بالعدس 112,013 هكتاراً، معظمها في حلب والحسكة وإدلب، والمساحات المزروعة بالحمّص 68,925 هكتاراً معظمها بالسويداء ودرعا وحلب، حسب كلام مدير الإنتاج النباتي في "وزارة الزراعة" عبدالمعين قضماني لصحيفة "البعث".

وعن آلية الدعم، أوضحت مديرة "صندوق الدعم الزراعي" لمى الجنيدي لنفس الصحيفة، أن المزارع أو رئيس الجمعية الفلاحية يطلب الاستفادة من الدعم قبل شهر من جني المحصول، مصطحباً معه التنظيم الزراعي كوثيقة أساسية لمنح الدعم.

وبعدها، تقوم لجنة بالكشف الميداني للتأكد من المساحات المزروعة، وتُعد قوائم بأسماء المزارعين المستحقين للدعم، وتُحوّلها إلى دائرة الصندوق لتدقيقها، ثم تُرسل إلى "المصرف الزراعي التعاوني" لمنح الفلاحين استحقاقاتهم.

وفي مطلع 2020، اعتمد "مجلس الوزراء" خطة "صندوق دعم الإنتاج الزراعي" وموازنته لـ2020، والتي بلغت 15 مليار ليرة سورية، مبيّناً أنه يهدف إلى توسيع مظلة دعم الإنتاج الزراعي، وتأمين المواد العلفية والبذار المحسن.

وصرف "صندوق دعم الإنتاج الزراعي" 7.3 مليارات ليرة سورية للفلاحين خلال العام الماضي 2019، (من أصل 10 مليارات ل.س)، وذلك لقاء دعم مجموعة من المحاصيل العلفية توزعت في كافة المحافظات.

وفتح الصندوق مؤخراً باب الاكتتاب على المحاصيل العلفية (الكرسنة والجلبانة والبيقية) بواقع دعم مقداره 4,000 ليرة للدونم الواحد، حيث تنتشر هذه الزراعات في محافظات ريف دمشق وحماة ودير الزور.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND