أخبار الشركات

آخر مقالات أخبار الشركات

قدمت الوزارة عدة مقترحات منها التسويق عبر الإنترنت من خلال منصات متخصصة



الاقتصادي – الإمارات:

 

اقترحت "وزارة الاقتصاد" عدة ممارسات أمام الشركات الصغيرة من أجل مساعدتها في تسيير أعمالها التجارية خلال جائحة كورونا، وتجنب التعثر فضلاً عن زيادة المبيعات والحد من الخسائر.

وبحسب بيان للوزارة، من المقترحات المقدمة التسويق عبر الإنترنت عن طريق منصات متخصصة، وتقديم العروض الخاصة والخصومات التي تتم عبر الإنترنت والشفافية مع العملاء والجمهور خاصة خلال الوقت الحالي.

ووفقاً للبيان، قدمت الشركة أيضاً مقترحات تتضمن التفاعل عبر وسائل التواصل الاجتماعي خصوصاً عندما لا يكون للشركة عملاء دائمون لاستمرار جذبهم، إضافة إلى بناء قاعدة بيانات لتصنيف العملاء حسب اهتمامتهم، وإعطاء أولوية للعملاء الحاليين.

ومن المقترحات المقدمة أيضاً، تعليق بعض العمليات مؤقتاً إذا تطلّب الأمر، وتقليل النفقات بقدر الإمكان، خاصة نفقات التشغيل، وتسريع التدفقات المالية، وجمع المستحقات المالية والاستثمار في التكنولوجيا، ومحاولة الاستئجار عوضاً عن الشراء.

وشملت المقترحات أيضاً اتباع أساليب المصارحة مع الموظفين ليكونوا أكثر دراية بالموقع واعتماد اللامركزية في صنع القرار، وإنشاء قنوات تواصل مباشرة مع الموردين بشأن خطط الإمداد، وتحديد الموردين البدلاء ووضع خطة حول كيفية وتوقيت تفعيلهم.

وتضمنت المقترحات أيضاً تعديل مؤقت على نشاط الشركة ومنتجاتها والتحول إلى أنشطة تدعم متطلبات السوق في الوقت الراهن مثل تصنيع المعقمات وأدوات الوقاية وتقديم خدمات التوصيل.

وتمثل الشركات الصغيرة والمتوسطة أكثر من 94% من إجمالي عدد الشركات العاملة في الإمارات، وتوظف حوالي 86% من القوى العاملة في القطاع الخاص في الدولة، وتولد 52% من الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي، وفقاً لـ"وزارة الاقتصاد".

وأطلق "المنتدى الاقتصادي العالمي" بالتعاون مع "مؤسسة دبي للمستقبل" في أبريل (نيسان) الماضي مجموعة أدوات نشر البلوكتشين لإعادة تعريف الثقة والتي تتيح للقادة إمكانية تحقيق الفوائد العائدة من استخدام التكنولوجيا وتقليل المخاطر الناجمة عنها إلى الحد الأدنى.

وقالت مسؤولة في قسم البلوكتشين والعملة الرقمية لدى "المنتدى الاقتصادي العالمي" في أميركا نادية هيويت حين إطلاق الأدوات، إنه يمكن لمجموعة الأدوات أن تفسح المجال أمام الشركات الصغيرة والمتوسطة، مما يعمل على تعزيز التأهب للجائحة على المدى الطويل وتسريع وتيرة تحقيق الانتعاش الاقتصادي الذي يقوده التعاون بين القطاعين العام والخاص.

وبين وزير الاقتصاد سلطان بن سعيد المنصوري في أبريل الماضي، أن المرحلة المقبلة تنطوي على مجموعة إضافية من الإجراءات، التي يدرسها البرنامج الوطني للمشاريع الصغيرة والمتوسطة بـ"وزارة الاقتصاد"، بالتنسيق مع الشركاء.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND