قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

ساعدت بريمور المصانع الصغيرة والمتوسطة بتوزيع منتجاتها



الاقتصادي – قصة ريادة:

خاص

 

مساعدة العملاء في الحصول على مختلف أنواع السلع التي يبحثون عنها بشكل مباشر، وبأسعار مناسبة، هو ما عمل رواد الأعمال المصريين، محمد عبدالعزيز أوحمد شيخة ومحمد رفاعي، على تحقيقه عندما أطلقوا شركتهم "بريمور" في السوق  المصرية عام 2017.

وتعمل "بريمور" على إمداد المستهلكين بأنواع مختلفة من السلع والمنتجات، دون تكلفة مضافة عن طريق اعتماد البيع المباشر كقناة تجارية بديلة. وتوفر إمكانية الدفع والوصول إلى سلاسل التوريد لعشرات المصانع الصغيرة والمتوسطة، وتسهل عليها بيع آلاف المنتجات المتنوعة مثل: الأطعمة المعبأة وأدوات العناية بالجسم ومستلزمات المنازل، وغيرها.

ولعبت "بريمور" دوراً آخر في تأمين فرص عمل، إذ ساعدت بانطلاق أعمال تجارية مستقلة، بالنسبة لعدد من الأفراد تجاوز الألف، في نحو 27 محافظة مصرية، ومكنتهم من دخول ميدان البيع وتوزيع السلع، دون امتلاكهم لرأس المال، ومعظم الباعة من النساء.

وحصلت الشركة المصرية أوائل عام 2020، على تمويل بقيمة 3.5 ملايين دولار، يعمل المؤسسون على استخدامه في تعزيز البنية التحتية للشركة وتسريع نموها وتوسعها، إضافة لمتابعة الاستثمار في العمليات والتقنيات والمواهب المختلفة الموجودة في "بريمور".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND