مصارف وأسواق مالية

آخر مقالات مصارف وأسواق مالية



الاقتصادي – الإمارات:

 

قال "المصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي"، إنه تم بدء العمل بالتعديلات التي أدخلها على نظام تحديد سعر الفائدة على التعاملات بين البنوك في الدولة بالدرهم (الإيبور).

ووفقاً لصحيفة "الاتحاد"المحلية،قد تؤدي التعديلات إلى ارتفاع طفيف في سعر (الإيبور) كون الشريحة الجديدة تشمل ودائع عدد أوسع من العملاء، لاسيما الشركات المتوسطة والصغيرة التي تكون المعدلات الوسطية لأسعار الفائدة على تعاملاتها أعلى من غيرها.

وأعلن المركزي 7 مايو (أيار) الجاري تأجيل تطبيق التعديلات على نظام تحديد سعر الفائدة على التعاملات بين البنوك بالدولة بالدرهم الإماراتي (الإيبور) إلى 20 مايو 2020.

وجاء تأجيل موعد التطبيق بعد أن كان مقرراً بحسب إشعار صادر عن المصرف في 15 أبريل (نيسان) الماضي تطبيق التعديلات في 3 من مايو الجاري.

وأعلن المركزي في أبريل (نيسان) الماضي، إدخال تعديلات جديدة على نظام تقديم أسعار الفائدة ما بين البنوك (نظام الإيبور) والذي تم نشره في 15 أبريل 2018.

ومن التعديلات تخفيض مبلغ الحد الأدنى للمعاملات ذات الصلة بعوامل تحديد الأسعار الفئة 1 (جميع المعاملات بين البنوك غير المضمونة) والعوامل المحددة للأسعار، والفئة 2 (الودائع المؤسسية غير المضمونة الواردة من الكيانات ذات الصلة بالحكومة والشركات والمؤسسات المالية غير البنكية.. إلخ) من 20 مليون درهم إلى 10 ملايين درهم.

وسجلت أسعار الفائدة على التعاملات بالدرهم بين البنوك الإيبور في 5 مارس (آذار) الماضي، أدنى مستوياتها منذ تطبيق المصرف المركزي نظام الإيبور الجديد في أبريل 2018.

وقال الخبير الاقتصادي أمجد نصر في مارس الماضي، إن تراجع الإيبور مرشح للزيادة في حالة تزايد تداعيات فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي، مشيراً إلى أنه في حالة انتشار الفيروس على مستوى أكبر فإن الخسائر على اقتصاد العالم ستزيد.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND