تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

يستهدف البرنامج تقديم الدعم للشركات



الاقتصادي – الإمارات:

 

أعلنت "دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي" أنها ستستقبل عبر برنامج آراء ومقترحات شركات الاستيراد والتصدير المسجلة في إمارة أبوظبي بشأن التحديات التي تواجهها خاصة في ظل تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وبحسب تغريدة لـ"المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي"، سيتولى فريق العمل المعني بالبرنامج دراسة وتحليل التحديات ورفع التوصيات المناسبة بشأنها بعد تقديمها من خلال برنامج يوفر قناة للتواصل عبر البريد الإلكتروني.

ووفقاً للتغريدة يستهدف البرنامج تقديم الدعم للشركات بالتعاون مع شركاء اقتصادية أبوظبي الاستراتيجيين، إضافة إلى تحسين كفاءة بيئة التصدير على مستوى الإمارة سواء من خلال تسهيل الإجراءات أو معالجة العوائق اللوجستية التي تتسبب برفع التكاليف بما يمكن المصدرين من زيادة صادراتهم من خلال تعزيز تنافسيتها، وكذلك استقطاب الاستثمارات الأجنبية.

وقال المدير التنفيذي لقطاع العلاقات الاقتصادية في "دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي" غانم المزروعي في 10 مايو (أيار) الجاري، إن المرحلة الأولى لـ"بوابة أبوظبي للتصدير" الإلكترونية، ستطلق نهاية أغسطس (آب) 2020، وتضم نحو 20 خدمة متنوعة.

وأعلنت "اقتصادية أبوظبي" في مايو الجاري عن مشروع "بوابة أبوظبي للتصدير" الإلكترونية، التي توفر خيارات تسويق 100 منتج محلي في 10 قطاعات اقتصادية إلى أكثر من 60 سوقاً مستهدفاً على مستوى العالم.

وأطلق "المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي" في مارس (آذار) الماضي 14 مبادرة بـ9 مليارات درهم للحفاظ على مكتسبات الإمارة الاقتصادية ودعم القطاع الخاص، مع إعطاء الأولوية للشركات الناشئة.

وعممت "اقتصادية أبوظبي" في مارس الماضي بإلغاء مخالفات تراخيص اقتصادية قيمتها 246 مليون درهم لنحو 72.2 ألف شركة خاصة.

ووجه الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في وقت سابق من مارس 2020 باستمرار جميع المشاريع الرأسمالية حسب الخطط المعتمدة، وعدم إلغاء أو تأجيل أي مشروع في إطار الأجندة التنموية لأبوظبي.

وتضمنت توجيهات الشيخ محمد بن زايد أخذ تدابير إضافية للحفاظ على المكتسبات الاقتصادية في الإمارة، وإعطاء الأولوية للشركات الناشئة في ضوء التحديات الاستراتيجية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND