منوعات

آخر مقالات منوعات

تعهدت حكومات دول العالم بتقديم مساعدات بـ123 مليار دولار لشركات الطيران



الاقتصادي:

 

قال رئيس الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا"، ألكساندر دي جونياك، إن: "ديون صناعة الطيران المدني سترتفع إلى 550 مليار دولار مع نهاية العام الجاري بزيادة قدرها 120 مليار دولار على مستويات الديون بزيادة نحو 28% عن بداية 2020 بسبب تداعيات أزمة وباء كورونا.

وأكد دي جونياك، في بيانٍ للاتحاد اليوم الأحد، أن الديون تتمثل في 67 مليار دولار من الديون الجديدة، منها 50 ملياراً من قروض حكومية، و5 مليارات دولار ضرائب مؤجلة، و12 ملياراً من ضمانات قروض.

وأوضح أن هناك نحو 52 مليار دولار كديون من مصادر تجارية تتمثل بـ23 ملياراً من قروض تجارية و18 ملياراً من دين سوق رأس المال و5 مليارات أخرى كديون من عقود الإيجار التشغيلية الجديدة و6 مليارات دولار تسهيلات ائتمانية قائمة.

وأشار إلى أن الحكومات في مختلف دول العالم، تعهدت بتقديم مساعدات بقيمة 123 مليار دولار لشركات الطيران، ويتعين سداد 67 مليار دولار من هذا المبلغ تتمثل في الأجور 34.8 مليار دولار، وتمويل الأسهم 11.5 مليار دولار، والإعانات الضريبية 9.7 مليار دولار.

ويرجح أن تطلق "إياتا" خطة لإعادة السفر، حيث إن المطارات تستعد لإعادة الرحلات تحت إجراءات جديدة، ما يتطلب تنسيقاً دولياً بين شركات الطيران والمطارات والحكومات في تبني إجراءات متناسقة وتفادي أحادية التطبيق.

ويتوقع أن تعود حركة السفر تدريجياً في الربع الثالث والرابع من العام الجاري، ولكن لن تعود إلى المستويات الطبيعة قبل عام 2023 بسبب الآثار التي خلفها فيروس كورونا.

ورجحت "شركة S&P Global Ratings" للدراسات والاستشارات أن، يتراجع عدد المسافرين العالميين عبر المطارات بنسبة 55% هذا العام، وهو ما يعني هبوطاً أكبر بكثير مما كان متوقعاً في السابق.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND