حكومي

آخر مقالات حكومي

أكدت الحكومة ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية لمنع انتشار الفيروس



الاقتصادي – الإمارات:

 

حددت حكومة الإمارات الأحد 7 يونيو (حزيران) الجاري، موعداً لرفع نسبة الموظفين المتواجدين في مقار الوزارات والهيئات والمؤسسات الاتحادية إلى 50%.

وأكدت الحكومة ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19″، بالتزامن مع رفع عدد الموظفين.

وتمكنت الحكومة من رفع عدد الموظفين المتواجدين في مقار الوزارات والهيئات والمؤسسات الاتحادية إلى 30% يوم الأحد الماضي بنجاح.

وأعلنت حكومة الإمارات و"الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية" في 28 مايو (أيار) الماضي، عودة العمل في جميع الوزارات والهيئات والمؤسسات الاتحادية اعتباراً من الأحد المقبل بشكل تدريجي.

وسيستثنى من العودة إلى العمل الحوامل، وأصحاب الهمم، والمصابين بأمراض مزمنة وحالات ضعف المناعة، والموظفين كبار السن، والموظفات اللاتي يرعين أبنائهن من الصف 9 فما دون، ومن لديهن أطفال في دور الحضانة أو يرعون في المنزل من تستدعي حالته الصحية رعاية دائمة في ظل الظروف الطارئة.

ويشمل الاستثناء أيضاً كلاً من الموظفين القاطنين الفئات الأكثر عرضة للمخاطر الصحية في نفس السكن والمخالطين لهم بشكل مباشر مثل كبار السن وأصحاب الهمم، ومن يعانون من أمراض مزمنة أو ضعف مناعة.

وطبقت الإمارات منذ 15 مارس (آذار) الماضي العمل عن بعد لبعض الفئات من الموظفين في الجهات الاتحادية ضمن الإجراءات المتبعة من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد – 19".

وأهابت "وزارة الداخلية" و"الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث" في مارس 2020 المواطنين والمقيمين والزائرين، الالتزام بعدم الخروج من المنازل إلا للضرورة.

وفي 29 مارس 2020 أعلنت "الهيئة الاتحادية للموارد البشرية" تفعيل نظام العمل عن بعد لجميع الوزارات والهيئات والمؤسسات الاتحادية والقطاع الخاص ولمدة أسبوعين قابلة للمراجعة والتقييم، بحيث لا تزيد نسبة العاملين الذين يتطلب عملهم التواجد في أماكن العمل على 30%.

ووصل العدد الإجمالي للمصابين بفيروس كورونا في الإمارات إلى 36,359 حالة، شفي منها 19,153 شخص، وتوفيت 270 حالة، بحسب آخر إحصائية لـ"وزارة الصحة ووقاية المجتمع".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND