تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

شهدت سورية في العامين الماضيين انقطاع عدة أصناف



الاقتصادي- سورية:

محمد الواوي

 

قفز سعر حليب الأطفال المستورد بنسبة 100% مقارنة مع سعره الشهر الماضي بالتزامن مع شح في بعض الأصناف، وسط توقعات بارتفاع جديد في الأيام المقبلة، بحسب صيادلة في دمشق وريفها.

وقال أحد الصيادلة في ريف دمشق لـ"الاقتصادي" إن سعر مبيع علبة حليب الأطفال من مختلف الأنواع ارتفع من نحو 2,700 ل.س أو ما يقارب ذلك إلى أكثر من 4,500 ل.س تبعاً للنوع.

وأكد أن علب الحليب لا تزال توزع على الصيدليات بعدد محدود في الوقت الحالي، وسط توقعات بارتفاع الأسعار مجدداً كون الحليب يعتبر من المواد المستوردة ويتأثر بتغيرات سعر صرف القطع الأجنبي

وذكر صيدلي في منطقة المزة بدمشق أن انقطاع حليب الأطفال يشمل معظم الأصناف من عيار 2، يترافق ذلك مع شح في حليب نيدو أيضاً، مضيفاً أن الزبائن باتوا يشترون مما هو متوفر بغض النظر عن الماركة التي اعتادوا عليها.

من جهتها، نفت نقيب صيادلة دمشق علياء الأسد لـ"الاقتصادي" وجود مشكلة في توريدات الحليب، مؤكدةً أنها متوفرة بكميات كافية في المستودعات، وتوزيعها غير محدد بكميات بالنسبة للصيدليات في دمشق.

ووعد معاون وزير الصحة للشؤون الطبية أحمد خليفاوي كانون الثاني الماضي، بتوفير حليب الأطفال بما فيه نوع نان خلال الشهر ذاته، مؤكداً عدم وجود انقطاع بالمادة، وأرجع سبب عدم توافر بعض الأصناف إلى تأخر وصول التوريدات.

وأكد معاون الوزير أن هناك 10 أصناف بديلة من الحليب في حال انقطاع صنف معين، ولها التركيبة نفسها وتناسب جميع الأطفال.

وشهدت سورية في العامين الماضيين انقطاع عدة أصناف من حليب الأطفال، لأسباب مختلفة منها سعر الصرف وتأخر وصول الشحنات إيرانية المنشأ.

وسبق أن أكد معاون وزير الصحة حبيب عبود في كانون الثاني 2019، وجود 3 طلبات ترخيص لدى "وزارة الصحة"، متعلقة بتوطين صناعة حليب الأطفال، لافتاً إلى أن الوزارة ستقدم كل التسهيلات لتسريع الإجراءات والبدء بالإنتاج الفعلي.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND