تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

بومبيو: الضغوط الاقتصادية ستستمر على سورية



الاقتصادي – سورية:

 

فرضت الولايات المتحدة الأميركية اليوم حزمة عقوبات جديدة طالت 39 شخصاً وشركة سورية، بالتزامن مع بدء تطبيق قانون "سيزر" أو "قيصر"، وكان بينهم نساء ورجال أعمال مثل أحمد صابر حمشو وسمية حمشو، وشركة تابعة إلى رامي مخلوف.

ونشرت "وزارة الخزانة الأميركية" الأسماء والكيانات المشمولة بالعقوبات، وجاء فيها أحمد حمشو، وعمر حمشو، وعلي حمشو، وسمية حمشو، ومحمد حمشو، ورانيا الدباس، وعادل العلبي، وخالد الزبيدي، ونذير أحمد جمال الدين، ونادر قلعي وغيرهم.

ومن الشركات المعاقبة، "راماك للمشاريع التنموية والإنسانية"، و"القمة للتطویر والمشاریع"، و"بنيان دمشق"، و"دمشق الشام للإدارة"، و"دمشق الشام القابضة"، و"قلعي للصناعات"، و"فندق إيبلا".

وفُرضت العقوبات أيضاً على "شركة ميرزا"، و"شركة روافد دمشق"، و"تميز"، و"التيميت للتجارة" و"شركة الأجنحة"، و"شركة زبيدي وقلعي"، و"كاسل إنفست هولدنغ" المسجلة في لبنان، و"آرت هاوس" المسجلة في النمسا.

وطالبت سورية مؤخراً المجتمع الدولي برفع العقوبات المفروضة، وخاصة في ظروف انتشار فيروس كورونا، لكن وزير الخارجية الأميريكي مايك بومبيو، أكد قبل أيام أن حملة الضغوط الاقتصادية والسياسية على سورية ستستمر خلال الأسابيع المقبلة.

وفي كانون الأول 2019، وقّع الرئيس الأميركي دونالد ترامب على قانون قيصر، والذي يزيد العقوبات الاقتصادية على سورية، عبر معاقبة أي شخص أو جهة تتعامل مع الحكومة السورية، أو توفر لها التمويل، أو تتعامل مع المصارف الحكومية بما فيها المركزي.

وبدأت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بفرض عقوباتها على سورية منذ 2011، والتي أدت إلى تجميد أصول للدولة ومئات الشركات والأفراد، وفرض حظر على التجارة بالنفط وقيود على الاستثمار.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND